الوعي والعقل مطلوبان لإطفاء حرائق فرنسا   
الأربعاء 1426/10/7 هـ - الموافق 9/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)

اهتمت الصحف الخليجية الصادرة اليوم الأربعاء بما يجري في فرنسا ونادت بإطفاء الحرائق بوعي وإعمال للعقل والموضوعية والحكمة، كما أشارت إلى تراجع سمعة أميركا في أنحاء واسعة من العالم خاصة في العالمين العربي والإسلامي، وتطرقت لقضية المسؤول الكويتي السابق الذي يتهم نوابا بالرشى لتمرير القوانين.

"
من أشعل الحرائق في فرنسا أو تورط فيها وفي امتدادها يملك حقا يطلب الحصول عليه لوضع حد لمعاناة الفقر والتجاهل المزمن
"
الخليج الإماراتية
حرائق حقوق الإنسان

حذرت افتتاحية الخليج الإماراتية من أن الحرائق التي تلتهم السيارات والمنشآت والمباني بضواحي العاصمة الفرنسية والتي اتسعت وتضخمت لحد يهدد الاستقرار العام في فرنسا، من واجب الجميع العمل على إطفائها لأنها تزيد قاطنيها مآسي إضافية تهدد وجودهم، لاسيما إذا تم استغلالها من قبل بعض الجهات العنصرية التي تكن العداء والكراهية لكل مهاجر بفرنسا خصوصا وأوروبا عموما.

وأضافت أن من أشعل هذه الحرائق أو تورط فيها وفي امتدادها يملك حقا يطلب الحصول عليه لوضع حد لمعاناة الفقر والتجاهل المزمن، لكنه بفعله هذا القائم على تخريب حاضنته يفقد مثل هذا الحق بل ويهدد وجوده بتلك البلاد التي هاجر إليها طلبا لوضع وحياة أفضل فرارا مما كان يشكو منه في وطنه الأم.

وقالت إن الوعي وإعمال العقل مطلوبان بإلحاح لوقف هذه الحرائق، واللجوء إلى خطوات صحيحة وتصحيحية تضع الأمور في نصابها وتعلي من شأن حقوق الإنسان لاسيما في بلاد النور، وأن تبادر الأخيرة بترجمة الشعار إلى فعل وعدم حرق حقوق الإنسان بنار التمييز التي يكتوي بها الملايين.

المبادئ الفرنسية
من جانبها افتتاحية الوطن القطرية استنتجت أن الحكومة الفرنسية اقتنعت أخيرا وبعد 12 يوما من التخريب والعنف العشوائي أن الحل الأمني الذي اعتمدته لمعالجة قضية الضواحي المحرومة ذات البطالة العالية -بلغت أكثر من 20% أي ضعف المعدل الوطني الفرنسي- والتي تعاني أيضا من التمييز في التوظيف، ليس الطريق الصحيح الذي يمكن أن يؤدي إلى إخماد نيران الغضب أو يخفف من هذا العنف العشوائي الذي اجتاحها.

وأشارت في هذا السياق إلى إعلان رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دوفيلبان خلال جلسة خاصة في الجمعية الوطنية عن سلسلة من الإجراءات الاقتصادية لمساعدة هذه الضواحي المحرومة لاسيما لجهة تشجيع إيجاد فرص عمل جديدة وإن جاءت بالتزامن مع حالة الطوارئ التي فرضت حظر التجول في بعض المناطق لإعادة النظام.

وقالت إن المزاوجة بين الخيارين الأمني والاقتصادي لتجاوز الأزمة قد تنجح ولكن مؤقتا ولا تحل المشكلة، فالموضوعية والحكمة والعقلانية مطلوبة ومفصلية للخروج من الفشل الذي لازم الحكومات الفرنسية المتعاقبة في دمج واستيعاب المهاجرين بالمجتمع الفرنسي.

"
قبل أن يحل الطوفان يجب أن يعلو صوت العقلاء بالحزبين الجمهوري والديمقراطي وتدشين حملة واسعة بمشاركة قادة الرأي ومنظمات المجتمع المدني والإعلام المستقل لتصحيح الأخطاء القاتلة للإدارة الحالية
"
الوطن السعودية
سمعة أميركا

قالت افتتاحية الوطن السعودية إنه يوما بعد آخر تترسخ أكثر فأكثر حقيقة تراجع سمعة أميركا في أنحاء واسعة من العالم خاصة في العالمين العربي والإسلامي، إذ لا يكاد يمر يوم إلا وتبدو للعلن مظاهر حالة السخط العام على الطريقة التي تتصرف بها إدارة بوش في المسرح العالمي، والتي لن يكون آخرها مسيرات الاحتجاج الصاخبة التي استقبلت بها شعوب أميركا اللاتينية بوش مطلع هذا الأسبوع.

وضربت أمثلة قالت لم يكن أولها فضيحة أبو غريب بالعراق أو آخرها السجون السرية التي تديرها سي.آي.أي في أنحاء عديدة من العالم، ويبدو أن ما ظهر للعلن حتى الآن من ممارسات المؤسسات العسكرية والأمنية الأميركية ما هو إلا قمة جبل الجليد وأن وراء الأكمة ما وراءها.

وتطالب قبل أن يحل الطوفان أن يعلو صوت العقلاء بالحزب الجمهوري الحاكم والحزب الديمقراطي، وتدشين حملة واسعة يشارك فيها قادة الرأي ومنظمات المجتمع المدني والإعلام المستقل لتصحيح الأخطاء القاتلة التي ارتكبتها الإدارة الحالية، ووقف مسلسل العبث الذي أوصل سمعة أكبر قوة اقتصادية وعسكرية في العالم إلى الحضيض، وهو ما أكدته كافة استطلاعات الرأي التي أجريت داخل وخارج أميركا بواسطة مؤسسات متخصصة ذات مصداقية عالية.

رشوة حقوق المرأة
تابعت القبس الكويتية قضية رئيس جهاز أمن الدولة السابق الشيخ مشعل الجراح وإثارته قضية تلقي نواب رشوة بقيمة سبعة ملايين دينار لتمرير مشروع قانون الحقوق السياسية للمرأة وذلك خلال لقاء تلفزيوني.

وقالت إن الجرح تمسك عند استجواب النيابة له بحقه في رفض الإجابة على اتهامه نوابا بالرشوة، وقال إنه سيجيب عن هذا السؤال مع التفاصيل الخاصة به أمام المحكمة.

وأجاب الجراح الذي أخلت النيابة سبيله دون ضمان مالي مع احتمال استدعائه مجددا، عن أسئلة النيابة التي تركزت حول كشف أسرار جهاز أمن الدولة، وقال إن ما ذكره نشر بالصحف، ونفى أن يكون قد أساء لدول مجاورة -كإيران وسوريا- عندما اتهم متسللين بدخول العراق من هاتين الدولتين، وقال إن وزير الدفاع العراقي هو الذي أعلن هذا الشيء.

ونقلت الصحيفة عن محامي الجراح ناصر الدويلة قوله إن الداخلية وجهت 17 تهمة للشيخ مشعل الجراح، لكنها أبقت على واحدة وهي إشاعة أخبار كاذبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة