جنوب أفريقيا تستعد لجنازة مانديلا   
السبت 1435/2/4 هـ - الموافق 7/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
المعزون يحتشدون خارج منزل الراحل مانديلا الذي سيوارى جثمانه يوم 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري (الفرنسية)

تعمل حكومة جنوب أفريقيا على قدم وساق من أجل التجهيز لجنازة رسمية للرئيس الأسبق نيلسون مانديلا الذي وافته المنية يوم الخميس الماضي، ولا سيما في ظل توافد الحشود من المعزين والمعجبين لإلقاء نظرة الوداع قبل دفن الجثمان في الخامس عشر من الشهر الجاري.

وقال الوزير المسؤول عن مراقبة أداء الحكومة كولينز تشابان إن المسؤولين "يعملون بنشاط على مدار الساعة للوفاء بالموعد المحدد لهم".

وكان رئيس البلاد جاكوب زوما أعلن الجمعة فترة حداد تمتد عشرة أيام بحيث تبدأ من الثامن من الشهر الجاري "بيوم وطني للصلوات والتأمل" على أن يسجى جثمان مانديلا في مقر الرئاسة ببريتوريا من 11 إلى 13 ديسمبر/كانون الأول الحالي، قبل أن تجري الجنازة الوطنية في الـ 15 من الشهر نفسه.

وقال إن مراسم التأبين التي تستمر أسبوعا ستتضمن إقامة قداس في الهواء الطلق في العاشر من الشهر الجاري في ملعب كرة القدم بجوهانسبرغ الذي شهد مباراة نهائي كأس العالم لعام 2010.

وقال مصدر رسمي إن جثمان مانديلا سينقل من المشرحة في موكب ليسجى في مقر الحكومة أيام الأربعاء والخميس والجمعة، داعيا المواطنين إلى الالتزام بالاصطفاف على جانبي الطريق.

وسيدفن مانديلا في بلدة كونو إلى جوار أفراد من عائلته من بينهم أولاده الثلاثة.

مانديلا يحمل كأس العالم بسويسرا عام 2004 عندما أُعلن عن استضافة بلاده للبطولة 2010 (الأوروبية-أرشيف)

حشود ووفود
ولا تزال حشود المعزين والمعجبين من أصول وأديان مختلفة تتوافد على بيت الزعيم الراحل نيلسون مانديلا في مدينة جوهانسبورغ.

وعلى مستوى القادة العالميين، كان الرئيس الأميركي باراك أوباما أول رئيس يعلن نيته مشاركته شخصيا في مراسيم جنازة مانديلا.

ويتوقع أن يشارك في الجنازة عدد من رؤساء دول العالم إضافة لعدد من الشخصيات المقربة من الراحل كالإعلامية الأميركية أوبرا وينفري والرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون وزوجته هيلاري.

وقالت شركات سياحة إن جميع الغرف في الفنادق حجزت، وإن السيارات استؤجرت في العاصمة بريتوريا ومدينة جوهانسبرغ من أجل استقبال كبار الزوار.

يشار إلى أن مانديلا قد صعّد وتيرة الكفاح ضد الفصل العنصري في جنوب أفريقيا لدى خروجه من السجن عام 1990، وأصبح أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا بعد زوال نظام الفصل العنصري عام 1994.

ولم يبق مانديلا في المنصب سوى فترة رئاسية واحدة، ثم اعتزل العمل السياسي إلى حد كبير منذ العام 2004، وكان آخر ظهور شعبي له أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم التي نُظمت في جنوب أفريقيا عام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة