قوات عراقية تحاصر معسكر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية   
الخميس 1430/3/22 هـ - الموافق 19/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)
 الشرطة العراقية تطوق احدي المباني في معسكر أشرف (الجزيرة نت)

ذكرت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة أن قوات الأمن العراقية تفرض حصارا مشددا على معسكر أشرف التابع للمنظمة في محافظة ديالى شمال غرب بغداد منذ ستة أيام، وذلك بعد مداهمة مبنى على تخومه وفق ما ذكره المتحدث باسم اللجنة القانونية للمعسكر مهدي عقبائي، في حين لم يتسن الحصول على تعقيب من الحكومة العراقية على هذا التصريح.
 
وأوضح المتحدث في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن قوات الحماية العراقية للمعسكر تحولت إلى قوات حصار، حيث تم استبدالها منذ ستة أيام بقوات جديدة من بغداد منعت دخول الشاحنات المحملة بالمواد اللوجستية من غذاء ووقود ومياه وأجهزة طبية إلى داخل المعسكر الذي يقطنه 3400 نسمة بينهم ألف امرأة.
 
وأشار إلى أن القوات العراقية داهمت مدخل معسكر أشرف وهددت عددا من أعضاء المنظمة واعتدت بالضرب بالهري الكهربائية على عدد منهم وشتمت البعض الآخر على حد قوله، مضيفا أن عناصر الأمن العراقي طوقوا مبنى يقطنه عدد من النساء والأطفال وطالبوا بإخلائه.
 
ونقل عقبائي عن قوات الأمن العراقية قولها إن هذه الإجراءات تمت بأمر مكتوب من مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي، دون مزيد من التوضيح.
 
وكان الربيعي قد تعهد خلال زيارته لطهران خلال يناير/كانون الثاني الماضي بطرد عناصر منظمة مجاهدي خلق من العراق وغلق معسكر أشرف.
 
وبشأن موقف الجانب الأميركي مما يحدث، قال عقبائي إن القوات الأميركية موجودة على مقربة من المكان تراقب دون أن تحرك ساكنا، مشيرا إلى أن هذه القوات ردت على تساؤلات بعدم تحركها بأنهم سلموا المسؤولية الأمنية في المنطقة للقوات العراقية وسيرفعون تقارير لمراجعهم العليا بشأن الحادث.
 
وبخصوص بدائل وخيارات منظمة مجاهدي خلق في ظل هذا الحصار، قال عقبائي إن البديل الوحيد هو رفع القيود المفروضة واعتراف الحكومة العراقية بقانونية المنظمة، مؤكدا أن خروج عناصرها من العراق غير مطروح أبدا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة