ارتفاع قتلى حادث تحطم الطائرة بمطار الخرطوم إلى 33   
الأربعاء 8/6/1429 هـ - الموافق 11/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)
مسؤولون سودانيون رجحوا وقوف الأحوال الجوية السيئة وراء حادث الطائرة (رويترز)

ارتفع عدد قتلى الطائرة التي تحطمت عند محاولتها الهبوط في مطار الخرطوم قادمة من العاصمة الأردنية أمس إلى 33 شخصا على الأقل, فيما أفادت السلطات أن 113 على الأقل نجوا من الحادث.

وقالت مصادر طبية إن المشرحة المحلية استقبلت 28 جثة فجر اليوم, فيما أفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا فرق الإنقاذ وهي تستخرج خمس جثث أخرى من وسط حطام الطائرة بعد شروق الشمس.
 
وأوضح المستشار الرئاسي غازي صلاح الدين أن ما بين خمسين وستين شخصا لم يُعرف مصيرهم حتى الآن, مرجعا ذلك إلى الفوضى التي وقعت خلال الليلة الماضية.
 
من جانبه قال رئيس الخدمات الطبية بمطار الخرطوم محمد عثمان محجوب إن بعض الركاب ربما يكونوا نجوا وغادروا منطقة المطار أثناء الفوضى التي نجمت عن اندلاع النيران بالطائرة عقب هبوطها، مشيرا إلى أن السلطات طلبت من المغادرين الاتصال بها للمساعدة في وضع إحصاء دقيق للقتلى والناجين.
 
وأكد العادل عجب نائب مدير الشرطة أن عملية استخراج الجثث من الطائرة جارية ووصفها بأنها "عملية صعبة" مضيفا أن بعض الجثث محترقة تماما، كما أشار إلى وجود أشلاء جثث.
 
بدوره أشار وزير الدولة بوزارة النقل مبروك مبارك سليم إلى أن انفجارا وقع بمنطقة المحرك عند الجناح الأيمن للطائرة مشيرا إلى أنه لم تتوفر بعد معلومات دقيقة, غير أنه رجح أن تكون الأحوال الجوية السيئة وراء الحادث.
 
وذكر التليفزيون الرسمي أن الطائرة من طراز إيرباص كانت تقل 203 ركاب وطاقما مؤلفا من 14 فردا. وبعد هبوب عاصفة رملية على المطار, جرى تحويلها بادئ الأمر إلى مدينة بورتسودان على البحر الأحمر.
 
إخماد الحريق
فرق الإنقاذ تمكنت من السيطرة على النيران المشتعلة بالطائرة (الأوروبية)
كما عرض التلفزيون لقطات لعمال الإغاثة وهم يستخدمون خراطيم المياه لإطفاء النيران المندلعة من الطائرة.
 
وقد روى ركاب للجزيرة أن المحرك الأيمن للطائرة اشتعلت فيه النيران عقب هبوط الطائرة, قبل أن تمتد ألسنة اللهب سريعا إلى كافة أرجائها.
 
وقال أحد الناجين إن الطائرة حاولت الهبوط في مطار الخرطوم "لكن قائد الطائرة قال إننا لا يمكن أن نهبط في الخرطوم بسبب سوء الأحوال الجوية".
 
وأوضح راكب آخر أن الهبوط "لم يكن عاديا" وقال إن "انفجارا" وقع في الجناح الأيمن للطائرة بعد دقيقتين أو ثلاث دقائق من هبوطها.
 
يُشار إلى أن السودان شهد عدة حوادث طيران أبرزها تحطم طائرة من طراز بيونغ 737 تحطمت قبل نحو خمسة أعوام بعد إقلاعها بفترة قصيرة بالقرب من بورتسودان, مما أدى إلى مصرع 104 ركاب إضافة إلى طاقمها المؤلف من 11 شخصا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة