مخاوف يمنية من نقل القاعدة نشاطاتها للبحر الأحمر   
الثلاثاء 1429/10/15 هـ - الموافق 14/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:27 (مكة المكرمة)، 0:27 (غرينتش)
قراصنة صوماليون بعد مغادرتهم إحدى السفن المخطوفة (رويترز-أرشيف)

حذر رئيس جهاز الأمن القومي اليمني من أن يكون تنظيم القاعدة قد أوجد "بيئة ملائمة" له في الصومال لممارسة ما سماه "أنشطته الإرهابية" من خلال عمليات القرصنة التي تتم في المياه الدولية بالصومال وخليج عدن.
 
وقال اللواء علي الأنسي الذي يشغل أيضاً منصب مدير مكتب رئيس البلاد إن قوات خفر السواحل "وجهت الفترة الماضية ضربات موجعة ومتتالية ضد خلايا القاعدة" وهي تبذل جهوداً في مكافحة أعمال القرصنة وقد نجحت في إنقاذ عدة سفن من بينها سعودية كان قد تم السطو عليها مؤخراً.
 
وأضاف أنه "سبق لتنظيم القاعدة أن حث عناصره في بيان له صدر في أبريل/ نيسان الماضي على نقل المعركة إلى البحر والسيطرة على المنافذ البحرية".
 
وأوضح الأنسي أنه نتيجة لهذه الأعمال فقد عزز اليمن موقفه لدى المجتمع الدولي في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكداً وجود توجه دولي لزيادة دعم جهود صنعاء في هذا المجال. 
 
وكان الرئيس علي عبد الله صالح زار كلا من الأردن ومصر مطلع الشهر الجاري، في خطوة أشار وزير الخارجية أبو بكر القربي إلى أنها تأتي في إطار جهوده للتنسيق مع الدول المطلة على البحر الأحمر وحشد الجهود لمكافحة ظاهرة القرصنة البحرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة