الائتلاف الحاكم في بلغراد يفشل في حل أزمته   
الأربعاء 1422/6/10 هـ - الموافق 29/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زوران جينجيتش غداة إعلان فوز
حزبه في الانتخابات العام الماضي

أخفق زعماء التحالف الحاكم في بلغراد الذين اجتمعوا لحل الأزمة السياسية التي نشأت بفعل انسحاب حزب الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا من الحكومة الصربية, في التوصل إلى نتيجة ملموسة بعد اجتماع استمر سبع ساعات.

وقال نائب رئيس الحكومة الصربي زاركو كوراتش إن "الاجتماع جرى في مناخ صحيح ولكن من الناحية السياسية أعتقد أننا مازلنا نراوح مكاننا".

وكان الاجتماع الذي دعا إليه الرئيس كوستونيتشا بعد أسابيع من تبادل الاتهامات بشأن علاقات مفترضة للحكومة الصربية مع المافيا, قد بدأ مساء أمس في السادسة والنصف بتوقيت غرينتش وانتهى بعد سبع ساعات "دون إيجاد حل للأزمة مع ذلك" حسب عبارات وزير الخارجية اليوغسلافي غوران سفيلانوفيتش.

وتحتدم الأزمة بين قطبي التحالف الرئيسيين الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا ورئيس الحكومة الصربي زوران جينجيتش. ويخشى أن تؤدي هذه الأزمة إلى إجراء انتخابات مبكرة وتفكك التحالف الحاكم وحتى تفكك جمهورية يوغسلافيا الفدرالية التي تتألف من صربيا ومونتينغرو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة