الاتحاد الكويتي يقبل استقالة الجهازين الفني والإداري   
الاثنين 1421/12/18 هـ - الموافق 12/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد الفهد الأحمد الصباح
أعلن وزير الإعلام ورئيس الاتحاد الكويتي  لكرة القدم الشيخ
أحمد فهد الأحمد الصباح أن الاتحاد قبل استقالة الجهازين الفني والإداري للمنتخب بعد إخفاق المنتخب في التأهل إلى الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الشيخ أحمد الفهد قوله في مؤتمر صحافي عقده  إثر اجتماعه مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد أنه تم تبني عدد من القرارات بهدف تصحيح مسيرة الاتحاد وإعادتها إلى مسارها الصحيح.

ومن أبرز القرارات التي تم اتخاذها في الاجتماع تطبيق نظام جديد للاحتراف الداخلي للاعبي المنتخب والمتمثل بتخصيص راتب يتراوح بين 200 إلى 500 دينار كويتي لكل لاعب إضافة إلى راتبه الأساسي من مقر عمله بالإضافة إلى التفرغ التام للتدريبات مع المنتخب وفرقهم في الأندية، مضيفا أن النظام الجديد سيكون تجربة "نأمل أن نوفق من خلالها في إعادة تصحيح الأوضاع وهي نتاج تجربة الاحتراف المغربية والسعودية".

وسيحتاج هذا المشروع إلى مبلغ 150 ألف دينار كويتي سيدفع منها الشيخ أحمد الفهد مبلغ 50 ألف دينار من ماله الخاص لدعم هذا المشروع.

تشكيل لجنة تقصي حقائق
وذكر الشيخ أحمد الفهد أ
ن الاتحاد قرر "تشكيل لجنة تقصي حقائق تهدف إلى تقييم أداء الاتحاد بكل
موضوعية من أجل الوقوف على مكامن الضعف والقوة والأسباب التي أدت إلى الإخفاق ومعالجتها بالسبل الملائمة إضافة لوضع الخطط والتقارير للمرحلة المقبلة".

يذكر ان المنتخب الكويتي لكرة القدم خرج من الدور الأول للمجموعة الرابعة بعد خسارته في الجولة الأخيرة أمام نظيره البحريني صفر-1.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة