ولي عهد البحرين: الأولوية للحريات   
الأربعاء 1432/3/7 هـ - الموافق 9/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)

آل خليفة أدلى بتصريحاته أثناء زيارة لأنقرة ولقائه بأردوغان (الفرنسية)
طالب ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة القادة العرب بإعطاء الحريات السياسية أولوية في بلدانهم، لكنه استبعد امتداد الاحتجاجات التي وقعت في تونس ومصر إلى هذه البلدان.

وقال آل خليفة في تصريحات متلفزة إن أول ما يريده الناس هو الاحترام والحياة الكريمة والمشاركة في صنع القرار والعدالة، والاستجابة إلى هذه المطالب يجب أن يكون أولويتنا كقادة عرب أو قيادات آخرى".

تصريحات ولي عهد البحرين أتت بعد أن أجرى في أنقرة محادثات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي لم يخف تعاطفه مع مطالب المحتجين المناهضين للنظام المصري.

وأشار ولي عهد البحرين إلى أن كل بلد له خصوصياته، وقال إن ما حدث في تونس كان مخالفا لما يحدث في مصر، وأضاف أن ذلك لن يصل بالضرورة إلى البلدان العربية الأخرى.

من جهته امتدح أردوغان الإصلاحات الديمقراطية في البحرين، وشدد على أن المطالبة بإجراء تغييرات ذات طابع ديمقراطي لا يمكن أن تتم في ظل فوضى سياسية.

وأضاف أن الاستقرار الدائم يمكن أن يتحقق من خلال تحقيق السلام والازدهار والأمن للشعب، وشدد على أن الطريق لتحقيق ذلك يمر باحترام الحريات والحقوق الأساسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة