سلطات هونغ كونغ تشتبه بإصابة امرأة بالسارس   
الثلاثاء 1424/7/20 هـ - الموافق 16/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
خطر عودة سارس يهدد هونغ كونغ (أرشيف ـ الفرنسية)
تخضع امرأة تبلغ من العمر 34 عاما بمستشفى حكومي في هونغ كونغ لفحوص لتحديد هل أصيبت بالفيروس المسبب لمرض التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارس" القاتل.

وقالت وزارة الصحة في بيان اليوم الثلاثاء إن الحالة لم تصنف على أنها إصابة مشتبه بها بفيروس سارس، لكن الاختبارات الأولية لم تستبعد هذا الاحتمال.

والمريضة التي ترقد حاليا في جناح للعزل الصحي بمستشفى الأميرة مارجريت كانت قد ذهبت إلى مستشفى خاص في الثامن من سبتمبر/ أيلول الحالي سعيا للعلاج من الحمى وصعوبة في التنفس.

وسيتسنى معرفة نتائج الاختبارات الأولية ظهر اليوم تقريبا. وأوضحت الوزارة أن المريضة لم يسبق لها السفر خارج هونغ كونغ.

ومن المعتقد أن فيروس سارس ظهر أولا في الصين أواخر العام الماضي وانتشر إلى مناطق مختلفة من العالم عن طريق المسافرين جوا. وأصاب المرض قرابة 8500 شخص في أنحاء متفرقة من العالم وأودى بحياة أكثر من 800 معظمهم في الصين وهونغ كونغ.

ويتعافى حاليا في سنغافورة باحث عمره 27 عاما بعد أن شخصت حالته الأسبوع الماضي على أنها إصابة بسارس، وهي الأولى منذ احتواء المرض في يوليو/ تموز الماضي. ومن المعتقد أنه أصيب بالمرض في المعمل الذي يعمل به. ويعتقد مسؤولون صحيون أن إصابته حالة فردية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة