جثث اللاجئين تحكي فصلا من المأساة   
الثلاثاء 1437/7/6 هـ - الموافق 12/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:31 (مكة المكرمة)، 15:31 (غرينتش)

في مدينة إزمير التركية تحكي جثث اللاجئين التي يُعثر عليها في البحر فصلا آخر من المأساة.

فبعد أن غرق أصحابها في رحلات الموت إلى أوروبا، دُفنت تلك الجثث في مقبرة بالقرب من إزمير دون معرفة هويات أصحابها أو حضور ذويهم.

والتقت الجزيرة إمام مسجد إزمير الشيخ أحمد التان، الذي قال إن المقبرة تضم رفات 141 لاجئا، معظمهم من الأطفال، والكثير منهم تتراوح أعمارهم بين عامين وأربعة أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة