ميلانو الإيطالية تفرض رسوما للحد من التلوث   
الثلاثاء 23/12/1428 هـ - الموافق 1/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)
روما فرضت قيودا على سيارات الديزل (أرشيف)
اتخذت بلدية ميلانو في إيطاليا قرارا بإلزام السيارات التي تدخل وسط المدينة بدءا من يوم غد الأربعاء بدفع رسوم معينة للحد من الضباب الدخاني، واستثنيت من هذا القرار مركبات معينة.
 
وتستهدف هذه السياسة التي بدأت كتجربة لمدة عام واحد 89 ألف سيارة يعج بها وسط هذه المدينة الواقعة شمال البلاد. وستحدد الرسوم على المواد الملوثة المنبعثة من المركبات استنادا إلى خمس فئات للمحركات.
 
ويتعين على السائقين دفع ما بين اثنين وعشرة يوروات (15 دولارا) خلال ساعات الصباح للقيادة وسط المدينة المزدحم، وهي منطقة تزيد مساحتها قليلا على ثمانية كيلومترات مربعة.
 
وستراقب الكاميرات في 43 بوابة إلكترونية المركبات لضمان الدفع، وغرامة المخالفة ستكون سبعين يورو.
 
وستخصص الإيرادات المتوقعة هذا العام والتي تبلغ 24 مليون يورو للحافلات، وعمل مسارات جديدة للدراجات والسيارات الصديقة للبيئة.
 
وستعفى من هذه الرسوم المركبات التي تستخدم وسيلة بديلة للطاقة مثل الميثان والكهرباء وكذلك سيارات الإسعاف والدراجات النارية والحافلات وسيارات الأجرة والسيارات التي تنقل بضائع سريعة التلف، ويمكن لسكان المنطقة أن يحصلوا على تخفيض على الرسوم.
 
وهذه الرسوم هي الأولى من نوعها بالمدن الأوروبية، وتتخذ مدن إيطالية أخرى خطوات للسيطرة على الضباب الدخاني الذي يحدث نتيجة وجود واحد من أعلى مستويات ملكية السيارات بالعالم. وبدأت روما اليوم إجراءات تتضمن فرض قيود على سيارات الديزل الأكثر تلويثا، كما أن تورينو تبحث فكرة فرض رسم تلوث وسط المدينة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة