العدل والمساواة تطلق جنودا حكوميين   
الاثنين 1431/6/11 هـ - الموافق 24/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:59 (مكة المكرمة)، 2:59 (غرينتش)
العدل والمساواة تعتبر أكبر الفصائل المسلحة في دارفور (الفرنسية)

أعلنت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور أمس الأحد أنها أطلقت سراح 63 من جنود الحكومة السودانية جرى أسرهم خلال قتال وقع مؤخرا.
 
من جهته قال الجيش السوداني إنه تسلم 44 أسيرا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأحد، لكنه نفى أن يكونوا قد وقعوا في الأسر خلال الاشتباكات التي جرت مؤخرا أو أن يكون أي منهم مصابا.
 
بدورها أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها تسلمت الأحد من حركة العدل والمساواة 44 أسيرا، لكنها رفضت إعطاء أي تفاصيل.
 
وقال الطاهر الفكي المسؤول في حركة العدل والمساواة -التي تعد أكبر الفصائل المسلحة في دارفور- لرويترز إن الحركة أفرجت عن 53 أسيرا الأحد وسلمتهم إلى الصليب الأحمر، مشيرا إلى أن 23 منهم مصابون، كما سلمت عشرة آخرين إلى شيوخ قبائل.
 
وأدى تصاعد القتال في دارفور منذ انتخابات أبريل/نيسان الماضي إلى تقليص الآمال في تجدد عملية السلام التي ترعاها قطر والتي شهدت بعض التقدم بسبب المصالحة بين السودان وتشاد المجاورة.
 
وقال خليل إبراهيم قائد حركة العدل والمساواة إن الحكومة لم تلتزم بهدنة بين الجانبين لذا فليست هناك عودة إلى محادثات الدوحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة