مقتل متظاهر شرقي السعودية   
الجمعة 18/3/1433 هـ - الموافق 10/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)

جانب من مظاهرة في القطيف في مارس العام الماضي (رويترز)

نقلت وكالة رويترز عن نشطاء اليوم الجمعة أن قوات الأمن السعودية قتلت بالرصاص محتجا وأصابت ما لا يقل عن ستة آخرين، عندما فتحت النار على مظاهرة في المنطقة الشرقية.

وأضافوا أن منير الميداني (21 عاما) قتل برصاصة في الصدر أطلقتها الشرطة أثناء تفريقها لمتظاهرين وسط بلدة القطيف أمس الخميس.

وأظهرت صور ولقطات بثها نشطاء على الإنترنت شابا قالوا إن اسمه "الميداني" وهو مغطى بالدماء، وقالت الوكالة إنه لم يتسن لها التحقق من الصور. وقال النشطاء إن الميداني هو سادس قتيل منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقالت مواقع للمعارضة السعودية إن ما بين ستة و14 شخصا أصيبوا، لكن لم يتسن الحصول على تعليق فوري من المسؤولين السعوديين.

ولم تشهد السعودية احتجاجات حاشدة على غرار المظاهرات التي أطاحت بزعماء عرب العام الماضي، لكن المنطقة الشرقية شهدت مظاهرات متفرقة منذ مارس/آذار. وقالت الداخلية السعودية ونشطاء إن أربعة قتلوا في نوفمبر/تشرين الثاني.

والسعودية حساسة جدا لأي توتر في المنطقة الشرقية بسبب ما تقول إنها مخاوف من أن إيران يمكن أن تؤجج الاضطرابات لزعزعة استقرار منطقة الخليج.

وركزت مطالب المحتجين على إجراء إصلاحات سياسية في المملكة لتحسين أوضاع الأقليات، بالإضافة إلى الإفراج عن سجناء سياسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة