مصرع جندي إسرائيلي والاحتلال يتوغل جنوبي قطاع غزة   
الخميس 1429/2/29 هـ - الموافق 6/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)
نقل جندي إسرائيلي جرح في تفجير عربته جنوبي قطاع غزة إلى بئر السبع (الفرنسية)

لقي أحد جنود الاحتلال الإسرائيلي مصرعه وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدفت عربة جيب عسكرية عند معبر كيسوفيم شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة، وفق ما أفاد مراسل الجزيرة.
 
وأشار شهود عيان إلى أن مروحيات للاحتلال هبطت في المكان وأخلت مصابين، في حين توغلت آليات تابعة لقوات الاحتلال بعمق كيلومتر شرق دير البلح، كما أطلقت طائرة إسرائيلية صاروخا على تلة شرقي جباليا مما أدى إلى استشهاد فلسطيني وإصابة آخر.
 
وأوضح مراسل الجزيرة نت في غزة أحمد فياض أن الانفجار وقع بينما كانت دوريات للاحتلال تنفذ في المنطقة عمليات تمشيط وصفت بالروتينية، كما أشار المراسل إلى اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الاحتلال الإسرائيلي التي أرسلت تعزيزات للمنطقة ومقاومين فلسطينيين.
 
وقد تبنت عدة فصائل للمقاومة المسؤولية عن التفجير، وهي كتائب أبو الريش القريبة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وسرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي.
 
وجاء هجوم المقاومة بعد يوم من تشييع أهالي قطاع غزة الرضيعة أميرة خالد أبو عصر (20 يوما) والتي استشهدت أثناء عملية للاحتلال بدير البلح أول أمس، كما يأتي بعد توعد سرايا القدس بالثأر لاستشهاد قياديها البارز يوسف السِّميري في عملية نفذتها قوة إسرائيلية في نفس المنطقة.
 
وقد ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة إلى 127, بينهم 22 طفلا و12 امرأة.
 
إسرائيل قد تخلي أحياء فلسطينية كاملة في قطاع غزة (الجزيرة نت)
إخلاء أحياء
وفي تصعيد جديد نقل التلفزيون الإسرائيلي عن مصدر قريب من وزير الدفاع إيهود باراك قوله إن الأخير يدرس من الناحية القانونية إمكان إخلاء أحياء في قطاع غزة تستخدم لإطلاق الصواريخ على إسرائيل.
 
وأوضح التلفزيون أنه بعد إخلاء تلك الأحياء من سكانها، سيكون الجيش الإسرائيلي مطلق اليد في الرد على مصادر إطلاق الصواريخ.
 
شهيد بالضفة
وفي الضفة الغربية استُشهد مواطن فلسطيني في تبادل لإطلاق النار في حين جُرح مستوطن إسرائيلي قرب نقطة تفتيش خارج مدينة الخليل.
 
ولم يتضح بعد ما إذا كان المواطن الفلسطيني استشهد بنيران المستوطن أم بنيران جنود الاحتلال الذين كانوا موجودين بالقرب من مكان الحادث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة