مؤتمر ومعرض عن الطباعة ثلاثية الأبعاد بإسطنبول   
الاثنين 27/4/1436 هـ - الموافق 16/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

خليل مبروك-إسطنبول

شارك المئات من خبراء التكنولوجيا والمستثمرين وأصحاب الشركات التركية والعالمية في المؤتمر الدولي الأول للطباعة ثلاثية الأبعاد الذي عقد بمدينة إسطنبول ضمن فعاليات معرض "3 دي برنت إكسبو تركيا".

وافتتح المعرض الخميس الماضي واستمر أربعة أيام، وشهد عقد المؤتمر الذي تم فيه نقاش العديد من الأفكار وأوراق العمل بشأن مستقبل هذه التقنية وسبل تقدمها في الأسواق الصناعية.

وتنبع أهمية المؤتمر من كونه الأول الذي يتلاقى فيه رواد هذه الصناعة من عدة دول بالعالم مع نظرائهم الأتراك الذين يتطلعون لموقع متقدم لصناعة الطباعة ثلاثية الأبعاد في بلد باتت الصناعة تشكل موردا أساسيا من موارده المالية.

وشاركت أكثر من ثلاثمائة شركة تركية وعالمية من الولايات المتحدة وكندا ودول أوروبية كألمانيا وبريطانيا وأخرى آسيوية في المؤتمر والمعرض.

الدمى تعد من أبرز ما يمكن إنتاجه بالطابعات ثلاثية الأبعاد (الجزيرة نت)

نقلة السوق
وقال يوكان دميرتاش- من شركة أوكوما لمنتجات الطباعة ثلاثية الأبعاد- إن هذه الصناعة تنمو في تركيا يوما بعد يوم، مشيرا إلى أن شركته التي دخلت هذا المجال الإنتاجي منذ عام واحد فقط باتت من رواد هذه الصناعة في البلاد.

وأضاف ديمرتاش في حديثه للجزيرة نت أن منتجات الطباعة ثلاثية الأبعاد باتت حديث الساعة في سوق الأعمال والاستثمارات الصناعية بتركيا.

وكان المشاركون في المؤتمر قد بحثوا سبل تمكين المنتجات الصناعية للطباعة ثلاثية الأبعاد من اختراق الأسواق ومنافسة المنتجات المصنعة بالطرق التقليدية، وأهم العوائق في سبيل انتشار هذه التقنية، خاصة في ما يتعلق بالمنافسة على السعر والجودة.

وخلص المشاركون في المؤتمر إلى ضرورة خلق وعي عام في الأسواق بميزات المنتجات المصنعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وجودتها، مؤكدين على ضرورة تكامل أدوار القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية في رعاية هذا النشاط الاقتصادي الجديد والمبشر.

بدوره، رأى الخبير التركي آردا كوجمان أن أبرز العوائق أمام انتشار منتجات الطباعة ثلاثية الأبعاد تكمن في صعوبة منافستها لمثيلاتها التقليدية من حيث التكلفة والأسعار.

وأشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن شركات الإنتاج المطبعية تعمل على الاستفادة من قدرتها على المنافسة بالجودة بدلا من المنافسة بالأسعار، موضحا أن الزبائن في تركيا أصبحوا أكثر قناعة بجدوى اقتناء معدات الطباعة ثلاثية الأبعاد باعتبارها أدوات تصنيع لإنتاج ما يحتاجون من مصنوعات عوضا عن شراء المنتجات بالمفرق.

منتجات صناعية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد (الجزيرة نت)

تبادل الخبرات
وقال كوجمان إن المؤتمر والمعرض منحا الشركات التركية فرصة مهمة للتعاون وبناء الشراكات التكاملية مع جهات التصنيع المشابهة حول العالم، كما مكنا تلك الشركات من عقد العديد من الصفقات التجارية وتسويق منتجاتها خارج تركيا.

من جهته، قال نجم الدين آيدين -من شركة "ترايبوت" التركية- إن مشاركة الخبراء في المؤتمر عززت قدرة الشركات التركية العاملة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد على ابتكار الأفكار والحلول بالاستفادة من تبادل التجارب وتناقل الخبرات.

كما أشار في حديثه للجزيرة نت إلى أن تجميع عينات من منتجات الشركات والمطابع التي تنتجها تحت سقف واحد منح الزبائن فرصة للتعرف على التقنية الجديدة عن قرب وتحسس أثرها على حياتهم.

وتعد الطباعة ثلاثية الأبعاد تقنية صناعية حديثة تبشر بمستقبل كبير ويمكن الاعتماد عليها في كثير من التقنيات الصناعية كتصنيع الألعاب والأدوات المنزلية والأحذية وكذلك في الصناعات الطبية، كما تدخل في صناعة قطع السيارات والطائرات والمعدات.

وتعتمد هذه التقنية في مبدأها على تماسك طبقات رقيقة جدا من مواد خاصة تنتجها الطابعات ثلاثية الأبعاد بعضها فوق بعض لتقدم المنتجات الصناعية المطلوبة في كل حقل.

وحفل المعرض التركي بزوايا الشركات التي تعرض منتجاتها الصناعية باستخدام هذه التقنية، إضافة إلى زوايا أخرى كانت آلات الطباعة تعمل فيها أمام الزوار على مدار الساعة لإنتاج مجسمات من مواد صلبة متعددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة