تجدد التظاهرات المناهضة لفرنسا في أبيدجان   
الاثنين 1423/11/25 هـ - الموافق 27/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار التظاهرات وأعمال الشغب أمام المركز الثقافي الفرنسي بأبيدجان أمس
تجددت اليوم التظاهرات المناهضة لفرنسا بمدينة أبيدجان في ساحل العاج وذلك بعد عودة الرئيس لوران غباغبو من باريس. وقالت الأنباء إن مئات الشبان تجمعوا أمام السفارة الفرنسية بأبيدجان ورشقوا الباب الرئيسي بالحجارة.

كما أعلن المتحدث باسم القوات الفرنسية في ساحل العاج أن عشرات المتظاهرين تجمعوا مجددا مساء أمس أمام القاعدة العسكرية الفرنسية حيث رشقوها بالحجارة ورددوا الشعارات المناهضة لفرنسا.

وخرج عشرات الآلاف من المحتجين إلى شوارع أبيدجان مساء السبت الماضي في تحد لحظر تجول ليلا للاحتجاج على اتفاق السلام الذي قالوا إن الرئيس لوران غباغبو وقعه تحت ضغط من فرنسا. وتحولت بعض الاحتجاجات إلى أعمال عنف استهدفت السفارة الفرنسية والقاعدة الرئيسية لقواتها.

وينتظر أن يلقي الرئيس غباغبو في وقت لاحق خطابا لشرح تفاصيل اتفاق السلام ومحاولة إقناع مؤيديه بالتزام الهدوء وقبول الاتفاق. وقبل غباغبو اتفاق السلام لوضع نهاية لحرب أهلية مستمرة منذ أربعة أشهر. ويدعو الاتفاق الذي أقرته قمة أفريقية أوروبية في باريس أمس إلى تشكيل حكومة ائتلافية واقتسام السلطة.

ووافق الرئيس العاجي على اقتسام السلطة مع الأحزاب السياسية المعارضة وقادة المتمردين وعين سيدو ديارا الذي ترجع أصوله إلى مناطق الشمال المسلم رئيسا جديدا للوزراء ليترأس حكومة مصالحة وطنية في إطار خطة السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة