بلغاريا تحاكم المتورطين بتفجير بورغاس   
الخميس 1434/11/7 هـ - الموافق 12/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)
 خمسة إسرائيليين قتلوا في تفجير الحافلة الذي وقع العام الماضي (الأوروبية - أرشيف)

 

يعتزم القضاء البلغاري بدء محاكمة خاصة بالهجوم الذي أسفر عن مقتل خمسة سائحين إسرائيليين في تفجير قنبلة بحافلة بمطار مدينة بورغاس البلغارية الواقعة على ساحل البحر الأسود العام الماضي.

وقال المدعي العام سوتييير تساتساروف للصحفيين في صوفيا اليوم الخميس إن بلاده تأمل فتح محاكمة تتعلق بتلك القضية بحلول أبريل/ نيسان المقبل.

وكان شخص مجهول قد نفذ التفجير الذي وقع في 18 يوليو/ تموز العام الماضي مما أسفر عن مقتله وسائق الحافلة وخمسة سائحين إسرائيليين، وبعد مرور نحو ستة أشهر من التحقيق أعلنت بلغاريا أن منفذ التفجير تلقى العون من أسترالي من أصل لبناني، ولبناني آخر يحمل جواز سفر كنديا قالت إنهما على علاقة بالجناح المسلح لحزب الله اللبناني.

وفي وقت لاحق أوضحت صوفيا أن المشتبه به الأول في تقديم العون للمفجر يدعى ميلاد فرج (32 سنة ) ويعرف أيضا باسم حسين حسين، أما الثاني فيحمل جواز سفر كنديا ويدعى حسن الحاج حسن (25 عاما). وقال المدعي العام اليوم إن بلاده لم تطلب بعد من أستراليا وكندا تسليم المشتبه بهما.

وأضاف المدعي البلغاري أنه إذا ما تم تسليم الشخصين فسيحالان إلى المحاكمة، وإذا لم يحدث ذلك فستتم محاكتهما غيابيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة