إسبانيا تعتقل ستة إسلاميين تشتبه بتجنيدهم انتحاريين للعراق   
الأحد 1426/11/25 هـ - الموافق 25/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:37 (مكة المكرمة)، 0:37 (غرينتش)

حملة مكثفة للشرطة الإسبانية في ملقا (رويترز)
أمر قاض إسباني باعتقال ستة أشخاص للاشتباه بتجنيدهم إسلاميين كي يقوموا بعمليات انتحارية أو للقتال في العراق أو الشيشان أو كشمير.

وقال مسؤول قضائي إن الستة كانوا بين 16 شخصا ألقي القبض عليهم يوم الاثنين في عمليات بأنحاء متفرقة من إسبانيا في حين سلم شخصان آخران نفسيهما بعدما علما أن الشرطة تبحث عنهما.

وبعد الاعتقالات التي جرت يوم الاثنين قالت وزارة الداخلية الإسبانية إن المشتبه فيهم جندوا أشخاصا ولقنوهم أفكارا تمهيدا لإرسالهم للقتال ضمن صفوف فرع تنظيم القاعدة في العراق.

وأضافت الوزارة أن المجموعة التي ولد أعضاؤها في العراق وروسيا البيضاء وغانا وإسبانيا والمغرب ومصر وفرنسا والجزائر والسعودية، كان لديها مقاتلان جاهزان للإرسال إلى العراق عندما ألقي القبض عليها.

وبعد استجواب المشتبه بهم أصدر قاضي المحكمة العليا فرناندو أندريو أمرا في وقت متأخر من مساء الجمعة يتهم ثلاثة منهم بالانتماء إلى تنظيم إرهابي وثلاثة آخرين بالتعاون مع جماعة مسلحة، وأمر بإبقائهم قيد الاعتقال إلى حين إجراء مزيد من التحقيقات.

في المقابل أمر القاضي بإطلاق سراح 12 من أصل 18 تم اعتقالهم، ولكنه فرض عليهم تقديم أنفسهم بشكل دوري إلى محاكم قريبة من منازلهم.

وركزت التحقيقات على مسجد في مدينة ملقا جنوبي إسبانيا تقول السلطات إنه يتردد عليه أشخاص يعتنقون أفكارا إسلامية متشددة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة