طلب بمصادرة أصول للرياض ببريطانيا لدفع نفقات قضية ضدها   
الخميس 1426/4/10 هـ - الموافق 19/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:10 (مكة المكرمة)، 4:10 (غرينتش)
 سمبسن وجونس وميتشل بعد تأييد المحكمة طلبهم بملاحقة مسؤولين سعوديين (الفرنسية)

طالبت محامية بريطانية بمصادرة ممتلكات سعودية في المملكة المتحدة بعد أن فشلت الرياض في دفع نفقات قضية تخوضها ضد ثلاثة بريطانيين اعتقلتهم لمدة عامين بتهم الضلوع في تفجيرات واتهموها بعد إطلاق سراحهم بتعذيبهم.
 
وقالت تمسين آلان إن الأصول التي طالبت بمصادرتها تشمل طائرات تابعة للخطوط الجوية السعودية, بعد أن تأخرت الرياض في دفع نفقات القضية التي تصل إلى 180 ألف دولار, ما يخول القضاء مصادرة ممتلكاتها لتسديدها باستثناء السفارة التي تعتبر أرضا أجنبية.
 
وأضافت آلان قائلة إن الحكومة السعودية "قد تحاول منع هذه الخطوة وقد تنجح في ذلك لكنها لم تفعل ذلك بعد", في وقت قال فيه ناطق باسم السفارة السعودية بلندن إن حكومته تنوي نقل القضية إلى مجلس اللوردات أعلى هيئة استئناف بريطانية.
 
إسقاط الحصانة
وزير الداخلية نايف بن عبد العزيز معرض للملاحقة القضائية في بريطانيا (رويترز)
أما قضية التعويضات التي طالب بها البريطانيون الثلاثة فستبقى معلقة حتى بت مجلس اللوردات في الطعن السعودي, وهو ما توقع الناطق باسم سفارة الرياض أن يتم العام القادم.
 
وكانت محكمة استئناف بريطانية أيدت في أكتوبر/ تشرين الأول حق البريطانيين الثلاثة في ملاحقة المتهمين بتعذيبهم بمن فيهم وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز, ورفضت طلب الحصانة الذي طالبت به حكومة الرياض.
 
واتهمت السلطات السعودية البريطانيين الثلاثة بالضلوع في حرب تخوضها عصابات غربية للسيطرة على تجارة المشروبات الكحولية الموجهة للرعايا الأجانب بالمملكة, لكن ناشطين في حقوق الإنسان اعتبروا أنها ضحت بهم حتى لا تحاكم من تورط في التفجيرات من متشددين سعوديين. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة