إغراق زورق سريلانكي في هجوم للتاميل   
الأربعاء 1421/12/27 هـ - الموافق 21/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي حكومي قرب جسر في جفنا (أرشيف)
قالت وزارة الدفاع السريلانكية إن متمردي التاميل هاجموا فجر اليوم زورقين للجيش على الساحل الشمالي الشرقي للبلاد فأغرقوا أحدهما، مما أدى إلى فقدان سبعة من جنود البحرية في حين أنقذ 12، وذلك في أحدث هجوم يشنه المتمردون على القوات الحكومية.

وأضاف بيان للجيش أن نحو خمسة زوارق للمتمردين طوقت زورقين عسكريين من صنع إسرائيلي وأطلقت عليهما النيران في شبه جزيرة جفنا، مما أدى إلى غرق أحدهما وفقدان سبعة من البحارة ونجا الآخر. وندد الجيش بالهجوم واعتبره انتهاكا جديدا من المتمردين لوقف إطلاق النار الذي أعلنوه من جانب واحد وينتهي السبت المقبل.

ويعتبر هذا الهجوم الأكبر منذ إعلان وقف إطلاق النار في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وكان الجيش السريلانكي قد شن سلسلة من الهجمات على مواقع المتمردين في الأيام الخمسة الأخيرة أعقبت عدة محاولات هشة لاستئناف عملية السلام التي تبادل الجانبان الاتهامات بعرقلتها.

ولم تعرف الدوافع الحقيقية لهجوم المتمردين على هذين الزورقين، بيد أن بعض الأنباء أشارت إلى استياء نمور التاميل من عمليات الدوريات التي تقوم بها البحرية السريلانكية في المنطقة التي يسيطرون عليها مما يعوق إمداداتهم العسكرية هناك.

ويملك متمردو التاميل قوات بحرية تستخدم في نقل المؤن والتجهيزات العسكرية والمقاتلين إلى المواقع البحرية التي يسيطرون عليها. وتقوم بعض هذه القطع من وقت لآخر بشن هجمات على البحرية السريلانكية.

يذكر أن نحو 60 ألف شخص لقوا مصرعهم في القتال الدائر بين القوات الحكومية ومتمردي التاميل الذين يقاتلون منذ عدة سنوات من أجل قيام دولة مستقلة لهم في شمال وشرق سريلانكا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة