تحالف 14 آذار   
السبت 1436/2/14 هـ - الموافق 6/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)

حركة تضم قوى وشخصيات سياسية لبنانية، تأسست عقب اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005. من أهدافها الرئيسية إنهاء الوجود السوري في لبنان، وإنشاء محكمة دولية للتحقيق في مقتل الحريري، إلى جانب إرساء قواعد الديمقراطية. 

النشأة والتأسيس
قُوى 14 آذار تحالف سياسي يتكون من عدد من الأحزاب والحركات السياسية التي ثارت على الوجود السوري في لبنان بعيد اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، وقد أخذ التحالف اسمه من التاريخ الذي أقيمت فيه مظاهرة جمعت أكثر من مليون شخص عام 2005.

واتخذت المعارضة رمزاً لها في تلك المظاهرات الوشاح الأحمر والأبيض، وأشهر العبارات الشعبية التي رددت خلال المظاهرات "الحرية والسيادة والاستقلال" و"الحقيقة والحرية والوحدة الوطنية". 

يضم تحالف 14 آذار قوى سنية ودرزية ومسيحية أبرزها تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري، ويمثل التيار القوة الأبرز على صعيد الطائفة السنية في لبنان، ويمتلك كتلة نيابية كبيرة.

كما يضم حزب القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع، وحزب الكتائب اللبنانية بزعامة الرئيس السابق أمين الجميل، وحركة اليسار الديمقراطي، وحركة التجدد الديمقراطي، ولقاء قرنة شهوان، وحزب الوطنيين الأحرار، والكتلة الوطنية اللبنانية، إضافة إلى تنظيمات أخرى.

وكان الحزب التقدمي الاشتراكي (بزعامة وليد جنبلاط) في مقدمة مؤسسي التحالف، إلا أنه أخذ خطا وسطا بعد أحداث 7 مايو/أيار وانتهاء انتخابات 2009.

أهداف 14آذار
جعل تحالف 14 آذار من أهدافه الرئيسية إنشاء لجنة تحقيق دولية في اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري، وإنهاء الوجود العسكري السوري بلبنان الذي استمر نحو 29 عاما.

كما دعا إلى توحيد اللبنانيين وإقالة رؤساء الأجهزة الأمنية في البلاد، وإقامة انتخابات برلمانية حرة بعيدا عن التدخل السوري.

وطالب بقيام دولة لبنانية تعتمد على المؤسسات والقانون، وإنجاح نهضة الاقتصاد الوطني والابتعاد عن لعبة المحاور الإقليمية.

أبرز المحطات
يتحدث الموقع الرسمي للتحالف على شبكة الإنترنت عن أن التحالف نجح في تحقيق خروج الجيش السوري من لبنان، وتأمين دعم المجتمع الدولي لاستقلاله، وتكريس الديمقراطية فكرا وممارسة، وتعبيد الطريق أمام قيام المحكمة الدولية إحقاقاً للعدالة، وتصحيح العلاقات الدبلوماسية بين لبنان وسوريا لأول مرة منذ الاستقلال.

وقد حصل التحالف على نسبة كبيرة من مقاعد البرلمان في الانتخابات التي جرت عام 2005، علما بأنه خاض تلك الانتخابات بالتنسيق مع حزب الله -أبرز مكونات قوى 8 آذار- في بعض المناطق، تحت شعار "منع الاحتقان المذهبي".

وحصل على الأغلبية في الانتخابات النيابية عام 2009، غير أنه واجه معارضة شديدة من قوى 8 آذار التي يقودها حزب الله والتيار الوطني الحر بزعامة الجنرال ميشال عون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة