كاديما   
السبت 30/1/1436 هـ - الموافق 22/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)

حزب سياسي إسرائيلي، أسسه رئيس الوزراء الراحل أرييل شارون ومن أبرز قياداته سيبي ليفني وإيهود أولمرت وشاؤول موفاز. يصنف ضمن أحزاب "الوسط"، ويؤمن "بحق الشعب الإسرائيلي القومي والتاريخي في إسرائيل كاملة".

التأسيس والنشأة
تأسس حزب كاديما يوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2005 على يد أرييل شارون إثر انسحابه من حزب الليكود بسبب معارضة أغلب أعضاء الحزب خطة شارون للانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة.

الفكر والإيديولوجيا
يصنف ضمن أحزاب "الوسط الإسرائيلي"، لكنه يؤمن "بحق الشعب الاسرائيلي القومي والتاريخي في إسرائيل كاملة"، مع اتباعه "نهجا براغماتيا" يجعله يقبل بإنشاء دولة فلسطينية شريطة أن تكون منزوعة السلاح، وتتنازل عن القدس وأجزاء شاسعة من الضفة الغربية، وتتخلى عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى الأراضي المحتلة 1948، لأن ذلك يحافظ على "وجود إسرائيل دولة لليهود".

يقدم الحزب نفسه حركة شعبية تسعى لأمن إسرائيل والحفاظ على مصالحها الأمنية والقومية، وعلى كامل القدس عاصمة لها، وتحقيق "المساواة بين الأقليات".

المسار السياسي
لعبت شخصية أرييل شارون دورا كبيرا في تأسيس الحزب واستقطابه شخصيات من اليمن واليسار، وظهر أثر غيابه -بعد إصابته بجلطة دماغية في 18 ديسمبر/كانون الأول 2005- في نتائج انتخابات الكنيست السابع عشر في مارس/آذار 2006.

لم يستطع خليفته إيهود أولمرت (رئيس الوزراء يومها) إيقاف تدهور شعبية الحزب، خاصة بعد فشل الجيش الإسرائيلي في الحرب على لبنان ومواجهة حزب الله في صيف 2006 ، وفاقمت فضائح فساد أولمرت مأزق الحزب فاضطر لإعلان عدم ترشحه للانتخابات التمهيدية للحزب في سبتمبر/أيلول 2008.

قدم استقالته من رئاسة الحكومة لصالح القيادية في الحزب تسيبي ليفني، لكنها فشلت في تشكيل حكومة ائتلافية الأمر الذي دفع باتجاه انتخابات تشريعية مبكرة في فبراير/شباط 2009، نظمت إثر فشل أولمرت في تحقيق نجاح من عدوانه العسكري على قطاع غزة نهاية 2008 وبداية 2009.

أعطت نتائج الانتخابات المرتبة الأولى شعبيا لحزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو فشكل الحكومة رفقة "إسرائيل بيتنا"، بينما فضل كاديما الخروج للمعارضة وعدم المشاركة في الحكومة.

هزم شاؤول موفاز سيبي ليفني وتولى لقيادة الحزب سنة 2012 بعد حصوله على 61,7% من الأصوات، قررت زعيمة الحزب السابقة  مغادرته وتأسيس حزب الحركة ، وانضمت في  فبراير/شباط 2013 إلى الحكومة الائتلافية بقيادة بنيامين نتنياهو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة