قبيلة اليوروبا   

يطلق لفظ اليوروبا على هذه القبيلة النيجيرية، كما يطلق على المنطقة التي تسكنها، وعلى لغتها أيضا.

وتنقسم قبيلة اليوروبا -ثاني أكثر القبائل عددا بعد الهوسا- إلى سبع مجموعات هي: الأويو والأجبا والإيكيتي والإيف والأجبو والأندو والكبة، ولكل منها زعيمها الخاص ومدينتها الخاصة. وتتولى مجموعة الأويو -تقليديا- السلطة الزمنية بينما تناط بمجموعة الإيف السلطة الروحية لليوروبا.

وتضم هذه القبيلة مسيحيين بروتستانت، وفيها أيضا مسلمون يعدون بالملايين فضلا عن بعض الوثنيين. وقد حصل "وولي سوينكا" -وهو من قبيلة اليوروبا- على جائزة نوبل في الآداب عام 1986.

وكان رئيس نيجيريا السابق أولسيغون أوباسانجو من قبيلة اليوروبا.

دخلت القبيلة في صراع حاد مع الهوسا، حيث قتل على سبيل المثال مئات الأشخاص على يد جماعة مسيحية من قبيلة اليوروبا تعرف باسم "مؤتمر شعب أودوا" كانت قد تأسست عام 1994، وأخذت تسميتها من "أودوا" الجد الجامع لقبائل اليوروبا.

وظل صوت هذه الجماعة خافتا خلال فترة الحكومات العسكرية، إلا أنه عاد بشكل قوي خصوصا بعدما وصل أوباسانجو إلى الحكم. وسعت جماعة "مؤتمر شعب أودوا" إلى انفصال اليوروبا عن نيجيريا. وكثيرا ما استهدفت جهات شمالية مسلمة.

وزادت حدة الصراع بين اليوروبا والهوسا مع تفاقم الأزمة الطائفية في مايو/أيار 2004 حين قتل 630 شخصا على يد مليشيات مسيحية في بلدة يلوا وسط نيجيريا التي تقطنها أغلبية مسلمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة