حركة موليدت   
السبت 1436/2/13 هـ - الموافق 6/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)

حركة موليدت من أبرز المنظمات الداعية إلى ترحيل الفلسطينيين وتهجيرهم من الأراضي المحتلة، نجحت في إيصال مندوبين عنها إلى لكنيست (البرلمان)، حيث مثلت في دورات برلمانية عديدة.

النشأة والتأسيس
تأسست حركة موليدت في نهاية الثمانينيات برئاسة داعية الترحيل رحبعام زئيفي.

التوجه الأيديولوجي
تتبنى الحركة فكرة الوطن اليهودي، وتشجع قدوم المزيد من يهود العالم، وتدعو إلى ترحيل الفلسطينيين وتهجيرهم من الأراضي المحتلة وقطاع غزة.

تقول في البند الـ13 من ميثاقها إن السلام الحقيقي يتأتى بالفصل بين الشعبين الاسرائيلي والفلسطيني على أن يكون نهر الأردن حدودا بينهما.

تزعم أن اعتماد الخط الأخضر حدا فاصلا بين الشعبين أمر خطير وغير واقعي في ظل تحول الأغلبية اليهودية إلى أقلية في غضون سنوات قليلة. طالبت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة أن تشترط في كل مفاوضات للسلام مع البلدان العربية نقل فلسطينيي الضفة وغزة إليها.

تعتقد الحركة أنه بوسع إسرائيل المساهمة في تسريع عملية الترحيل من خلال عدة إجراءات، منها رهن بقاء فلسطينيي 48 مواطنين بمدى التزامهم بالواجبات الملقاة عليهم، بما في ذلك الخدمة العسكرية، وحرمانهم حق الترشح والانتخاب، وحظر دخول العمال الفلسطينيين إلى إسرائيل وإقامة سلطة خاصة لتشجيع هجرة الفلسطينيين.

أكدت في ميثاقها، أنه إذا هوجمت إسرائيل من قبل دولة عربية فلا بد من طرد الفلسطينيين المعادين داخل الأراضي المحتلة عام 1967. كانت موليدت من أولى الحركات التي نشطت ضد زواج الفلسطينيين من طرفي الخط الأخضر للحيلولة دون لم شمل الأسر الذي ترى فيه ضربا من ممارسة حق العودة من باب خلفي.

المسار السياسي
شاركت حركة موليدت في حكومات إسرائيلية عديدة، بدأت مع حكومة إسحاق شامير عام 1988، وحكومة أرييل شارون الأولى بعد فوز قائمة الحركة بثلاثة مقاعد في البرلمان عام 2001. عين زئيفي رئيس الحركة وزيرا للسياحة وبعد قتله على يد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2001 خلفه زميله بيني (بنيامين) ألون في تلك الوزارة.

في الانتخابات البرلمانية عام 2003 اندمجت موليدت في قائمة انتخابية مع حزب المتدينين الوطنيين (المفدال)، وكان لها دور في استبدال قانون "المواطنة" بقانون "توحيد العائلات" الذي يمنع زواج الفلسطينيين من الأراضي المحتلة عام 1967 من عرب إسرائيل.

حصلت على مقعدين في انتخابات الكنيست عام 2006 ضمن تكتل الاتحاد الوطني والمفدال، وشاركت في انتخابات الكنيست عام 2013 بالتحالف مع حزب البيت اليهودي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة