منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية   
الأربعاء 14/6/1437 هـ - الموافق 23/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

مؤسسة دولية متخصصة، تسعى إلى تعزيز وتسريع وتيرة التنمية الصناعية المستدامة في الدول النامية، للحد من الفقر في العالم وحماية البيئة.

التأسيس
أنشئت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2152، الذي أصدرته يوم 17 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1966.

المقر
يقع المقر الرئيسي للمنظمة في فيينا (عاصمة النمسا).

التطور
تطورت أولويات منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية وبرامج عملها مع التغيرات الاقتصادية التي شهدها العالم خلال الأعوام التي تلت تأسيسها، وبعد أن تبنت الأمم المتحدة الأهداف الإنمائية للألفية عام 2000 وجهت المنظمة مشاريعها لتلائم هذا التوجه.

وتركز منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية عملها ومشاريعها على ثلاث أولويات هي:

ـ الحد من الفقر عبر المشاريع الإنتاجية: حيث تعمل على مساعدة الفقراء وتأهيلهم لكسب أرزاقهم عبر مشاريع إنتاجية تدر عليهم دخلا، كما تقدم المشورة في مجال السياسة الصناعية وتنمية الأعمال وتطوير المقاولات الصغرى والمتوسطة، والمساعدة في نقل التكنولوجيا، وتوفير الطاقة للأغراض الإنتاجية في القرى والأرياف.

ـ تعزيز القدرات التجارية: بمساعدة البلدان النامية في الاستفادة من الفرص التجارية التي تقدمها الأسواق العالمية عبر تعزيز قدراتها على الولوج إلى هذه الأسواق. وتوفر لهم المشورة والمساعدة التقنية لتأهيل مقاولات هذه البلدان لرفع القدرة التنافسية لمنتجاتها وقابليتها للتصدير، وجعلها ملائمة للمعايير التجارية والتقنية والصحية المعمول بها دوليا.

ـ البيئة والطاقة: تدعم المنظمة تبني أنماط إنتاج واستهلاك مستدامة في البلدان النامية، بتوفير خدمات تهدف لتحسين الاستخدام الرشيد للطاقة في قطاع الصناعة مثلا. وتعمل على مساعدة البلدان النامية في تحقيق أهدافها الاقتصادية دون إغفال الأهداف البيئية.

الهيكلة
تضم منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية هيئتين رئاسيتين هما:

المؤتمر العام: وهو أعلى هيئة في المنظمة، ويجتمع كل سنتين لتحديد التوجهات الكبرى لسياسات المنظمة وللمصادقة على ميزانيتها وبرنامج عملها. كما يجتمع كل أربع سنوات لانتخاب المدير العام للمنظمة.

مجلس التنمية الصناعية: يضم 53 عضوا يتم انتخابهم لمدة أربع سنوات، وتتناوب جميع الدول الأعضاء على عضوية المجلس. ومهمته متابعة تنفيذ برنامج العمل والميزانية اللذين يقرهما المؤتمر العام، كما يقوم بصياغة التوصيات وتوجيهها إلى هذا الأخير بشأن التوجهات العامة لسياسات المنظمة وتعيين المدير العام.

وتتم إدارة العمل التنفيذي والإجرائي للمنظمة بإشراف مدير عام ينتخبه المؤتمر العام وبتوصية من المجلس، ومدة عمله أربع سنوات. ويتولى الصيني لي يونغ هذا المنصب منذ تعيينه في شهر يونيو/حزيران 2013.

وتتبع المدير العام مجموعة من الأقسام والمكاتب هي: قسم إعداد البرامج والتعاون التقني، وقسم السياسة الصناعية والعلاقات الخارجية، وقسم دعم البرامج والإدارة العامة، وقسم الموظفين.

أما المكاتب فتشمل مكتب التخطيط الإستراتيجي، ومكتب التنسيق ومراقبة الجودة، ومكتب الشؤون القانونية، ومكتب التقييم المستقل، ومكتب الرقابة الداخلية، ومكتب المستشار الخاص.

المشاريع
عملت المنظمة على تنفيذ ودعم مجموعة من المشاريع بالبلدان العربية، منها "مشروع الإنتاج النظيف في تونس" الذي انطلق في ديسمبر/كانون الأول 2010، ورصدت له ميزانية إجمالية بلغت2.5 مليون يورو وقدمتها وزارة الاقتصاد السويسرية ومركز تونس الدولي لتكنولوجيات البيئة. 

وفي المغرب، عملت المنظمة -بشراكة مع وزارة الفلاحة المغربية وبتمويل سويسري أيضا- على إنجاز مشروع يهدف إلى تحسين إنتاج شجرة الأرغان والصبار في مناطق آيت باعمران وتقديمه إلى الأسواق.

ووقع الاختيار على هذه المنتجات المحلية نظرا لآفاقها الواعدة في تحقيق التنمية بالإقليم وتوفير فرص العمل والحد من الفقر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة