تأكيد على التآخي الإسلامي المسيحي في القدس   
الخميس 1437/11/15 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

 

محمد أبو الفيلات-القدس

أكد مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس محمد عزام الخطيب أن على المسيحيين والمسلمين في القدس الوقوف يدا بيد متلاحمين في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال على المدينة في سبيل تهويدها وطمس عروبتها وإسلاميتها.

وأضاف في تصريح للجزيرة نت عقب زيارة تهنئة قامت بها دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس -اليوم الخميس- إلى المطران الأنبا أنطونيوس لتقلده منصب مطران الأقباط الأرثوذوكس في القدس والأردن أن الزيارة "تؤكد أيضا على التآخي الإسلامي المسيحي في المدينة".

وأوضح الخطيب -الذي ترأس وفدا من 11 مديرا من دوائر الأوقاف المختلفة- أن الزيارة تأتي أيضا "في إطار التأكيد على الوحدة الإسلامية المسيحية في القدس، المدينة التي تحتضن هاتين الديانتين منذ مئات السنين".

يذكر أن المطران الأنبا أنطونيوس عين بتاريخ الـ28 من فبراير/شباط الماضي مطرانا للطائفة القبطية الأرثوذوكسية في القدس والأردن خلفا للمطران الأنبا إبراهام مطران بعد وفاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة