بأمر الاحتلال.. المقدسي عماد جابر يهدم منزله بنفسه   
الأربعاء 1437/12/26 هـ - الموافق 28/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)
محمد أبو الفيلات-القدس
هدم المواطن المقدسي عماد جابر منزله بنفسه صباح اليوم الأربعاء في قرية بيت حنينا شمال القدس المحتلة، تجنبا لتكاليف مالية باهظة تفوق تكلفة بناء المنزل قد تفرضها عليه بلدية الاحتلال الإسرائيلي في حال نفذت هي عملية الهدم.

وذكر صاحب المنزل عماد جابر خلال بث مباشر لصفحة القدس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنه شيد منزله قبل عشرة أعوام على أرضه ليؤويه وعائلته ويتخلص من أعباء أجرة السكن، إلا أن بلدية الاحتلال في القدس سلمته ومنذ بنائه إخطارات هدم عدة بذريعة البناء دون ترخيص، كان آخرها قراراً يجبره على هدم منزله في موعد أقصاه 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

وبين جابر أن المنزل كان بمساحة 85 مترا، وكلفه ما يقارب عشرين ألف دولار أميركي، وكان يسكنه هو وعائلته المكونة من زوجته وأربعة أطفال، أكبرهم لم يتجاوز 12 عاما وأصغرهم 6 سنوات.

 وقد حررت بلدية الاحتلال لجابر مخالفات بناء بقيمة نحو 35 ألف دولار أمريكي دفعها لها في سبيل عدم هدم المنزل، إلا أن بلدية الاحتلال ورغم تلقيها كامل المبلغ لم تصدر له ترخيص البناء وأمرته بهدمه.

وعن اختياره هدم منزله بنفسه وعدم انتظار جرافات بلدية الاحتلال لتهدمه قال جابر: "إذا ما هدمت جرافات الاحتلال منزلي فسأغرم بحوالي عشرين ألف دولار أميركي بدل نفقات البلدية، ولهذا هدمته بنفسي حتى أوفر ذلك المبلغ الكبير".

ويرى جابر أن الاحتلال يريد تهجير المقدسيين من مدينة القدس، لهذا لا يستصدر لهم تراخيص بناء ويهدم منازلهم، وفي المقابل يبني المستوطنات على أراضي المقدسيين ليكسب الحرب الديموغرافية في المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة