القدس عقدة التسوية السياسية   
الأربعاء 12/8/1437 هـ - الموافق 18/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

يشرح موشي عميراف مستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك خلال مفاوضات كامب ديفد مع الفلسطينيين عام 2000، كيف كانت القدس عقدة المفاوضات المتواصلة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

كما قدم -من وجهة نظره- ما تعنيه القدس لليهود والمسيحيين والمسلمين على حد سواء، وبين أن وضع القدس في الوجدان الإنساني منع أيا من المفاوضين من تقديم أي تنازلات عنها، وبالتالي فإن المفاوضات بشأنها ستفشل على الدوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة