الاحتلال يبعد رئيس هيئة نصرة القدس عن الأقصى   
الأربعاء 1437/9/3 هـ - الموافق 8/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:32 (مكة المكرمة)، 8:32 (غرينتش)
قررت سلطات الاحتلال إبعاد رئيس الهيئة العليا لنصرة القدس والأقصى الشيخ محمد وتد، عن المسجد الأقصى شهرا، وهو ما يعني حرمانه من الوصول إليه في شهر رمضان المبارك.

وأفاد المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى أن وتد من بين الواعظين في المسجد، وكان من المقرر أن يلقي الدروس الدينية فيه عصر كل ثلاثاء.

وكان أعلن عن تأسيس الهيئة في القدس في مؤتمر صحفي يوم 24 مايو/أيار الماضي، ولم يمض على تولي وتد رئاستها سوى عدة أسابيع.

وأوضح وتد -في تصريح له نشره المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى- أنه تلقى مكالمة هاتفية ظهر الثلاثاء من مركز شرطة القشلة في القدس المحتلة للمثول للتحقيق الفوري، مضيفا أنه وصل المركز المذكور قبيل العصر قادما من بلدته جت شمال الأراضي المحتلة عام 1948، وهناك اتهمه المحقق بأنه يشكل خطرا على الأقصى ويثير الشغب، وسلمه قرار الإبعاد.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية حظرت خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني والمؤسسات التابعة لها، ومن بينها مؤسسات تعنى بشؤون القدس والأقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة