هكذا أحكم الاحتلال السيطرة على الأقصى   
الجمعة 1437/8/7 هـ - الموافق 13/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:05 (مكة المكرمة)، 7:05 (غرينتش)

بعد احتلال الضفة الغربية وما تبقى من مدينة القدس عام 1967، بدأ الاحتلال الإسرائيلي مباشرة تنفيذ مخططاته لوضع اليد على المسجد الأقصى المبارك والسيطرة عليه.

وأول مشاريع الاحتلال كان هدم حارة المغاربة بالكامل، حيث هدمت السلطات الإسرائيلية سبعمئة بيت، وفقا لشهادة مفتي القدس السابق الشيخ عكرمة صبري، فقد هدمت بعض البيوت على أصحابها الذين رفضوا الخروج منها، ووسع الاحتلال بعد هدم الحارة ساحات حائط البراق وغير اسمه إلى "حائط المبكى".

ثم كان حريق الأقصى عام 1969 على يد سائح أسترالي مسيحي صهيوني يدعى مايكل دينس روهان، والذي مكن اليهود من فرض دخول الشرطة إلى المسجد بحجة المحافظة على الأمن، وتم بعد ذلك الاستيلاء على بعض المدارس الشرعية بالأقصى، واتخاذها نقاط مراقبة للمسجد من الداخل والخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة