طريق واد النار شريان حياة لمليون فلسطيني   
الخميس 21/12/1437 هـ - الموافق 22/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
يبدأ طريق واد النار ببلدة العبيدية (شمال شرق مدينة بيت لحم) وينتهي ببلدة السواحرة (شرق القدس)، ويعد شريان الحياة الذي يربط نحو مليون فلسطيني هم سكان محافظتي بيت لحم والخليل جنوب الضفة، بوسط وشمال الضفة، أو بأريحا والأردن، متجاوزا مدينة القدس.

ويمر الطريق -وطوله نحو ثلاثة كيلومترات ونصف الكيلومتر، وسبق أن أنارته جمعية قطرية بالطاقة الشمسية- بمنحدرات وانعطافات صعبة للغاية، وفرض الاحتلال على الفلسطينيين استخدامه ليتجاوز مرورهم بمدينة القدس.

وفي نهاية الطريق من الجهة الشمالية يقيم الاحتلال حاجزا عسكريا يطلق عليه الفلسطينيون اسم "حاجز الكونتينر" ويغلقه الاحتلال متى شاء، لتقف السيارات في طوابير طويلة في الجانبين.

لا توجد إحصائية لعدد السيارات التي تسلكه يوميا، لكن حركتها لا تنقطع على مدار الساعة، ويكون أوجها مع ساعات دوام الموظفين صباحا ونهاية دوامهم مساء، وتشتد الأزمة في أيام تشكل الصقيع في الشتاء، حيث يصعب استخدامه خلال الليل وحتى ساعات ما قبل الظهر، مما يشكل معاناة حقيقية للفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة