الاحتلال يهدم منشآت مدنية بسلوان جنوب القدس   
الثلاثاء 1437/10/14 هـ - الموافق 19/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:38 (مكة المكرمة)، 8:38 (غرينتش)

محمد أبو الفيلات-القدس

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم ثلاثة مخازن ومغسلة للسيارات ومنزلا صغيرا ومحلا لإصلاح السيارات في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى الشريف في القدس المحتلة.

وقد داهمت قوات إسرائيلية كبيرة بلدة سلوان قربة الساعة الخامسة فجرا وباشرت بأعمال الهدم بذريعة البناء دون ترخيص.

وقال صاحب المخازن ومغسلة السيارات والمنزل الصغير عرفات أبو الحمام للجزيرة نت إن مساحة المخازن التي تم هدمها تصل إلى 75 مترا مربعا، في حين تصل مساحة المنزل الصغير إلى 25 مترا وهو مكون من غرفة ومطبخ وحمام.

وذكُر أن قوات الاحتلال سلمته ثلاثين قرارا بالهدم على مدار سبع سنوات، أي منذ أول يوم بنى فيه المخازن والمنزل، معتبرا أن غاية الاحتلال تهجير المقدسيين من القدس وخاصة بلدة سلوان.

وأوضح أن ست أسر كانت تستفيد من دخل المخازن ومغسلة السيارات، وبهدمها خسر قرابة 150 ألف شيكل (نحو38.5 ألف دولار) هي تكلفة إنشاء تلك المخازن والمغسلة والمنزل الصغير.

إلى ذلك هدمت قوات الاحتلال محلا لتصليح السيارات في حي عين اللوزن ببلدة سلوان لعائلة أبو تايه، بذريعة البناء دون ترخيص.

وقال صاحب المحل -الذي فضل عدم ذكر اسمه- إن قوات الاحتلال داهمت محله الخامسة صباحا وقامت بهدمه على محتوياته مما تسبب بتلفها، مبينا أن مساحة المحل تبلغ ثلاثين مترا وهو مبني منذ ست سنوات، وقد كلفه خمسين ألف شيكل.

وتتعرض سلوان لحملة هدم متواصلة لبيوت ومحال المقدسيين، كما تمنع قوات الاحتلال سكان البلدة من استصدار رخص بناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة