عائلة المناصرة تروي فجيعتها بطفليها   
الاثنين 1437/8/17 هـ - الموافق 23/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)

يقدم خالد المناصرة والد الشهيد المقدسي حسن المناصرة وعم الجريح والأسير الطفل أحمد المناصرة (13 عاما) روايته لحادثة استشهاد ولده وإصابة ابن أخيه، والتي زعم الاحتلال الإسرائيلي أنه أطلق النار عليهما عقب محاولتهما تنفيذ عملية طعن في القدس.

واستشهد حسن مناصرة (16 عاما) في الـ12 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي في مستوطنة "بسغات زئيف" بالقدس المحتلة، بينما أصيب ابن عمه أحمد الذي واجه المستوطنون استنجاده طالبا الإسعاف بعبارات نابية تشمت به وتتلذذ بموته البطيء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة