حركة إسلامية تشيد بصمود المقدسيين   
الأحد 2/12/1437 هـ - الموافق 4/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)


أشادت حركة إسلامية بصمود الفلسطينيين من سكان القدس المحتلة، مناشدة إياهم البقاء على العهد والذود عن المسجد الأقصى.

ونقلت قناة الأقصى الفضائية في موقعها الإلكتروني عن الحركة الإسلامية في بيت المقدس -وهو اسم جديد غير معروف لوسائل الإعلام- أن قدر أهل القدس أن يكونوا المدافعين عن شرف الأمة ومسرى نبيه، مشيدة بشباب القدس وأحرارها وشيبها وأطفالها "الذين لم يألوا جدها إلا بذلوه دفاعا عن مدينتهم ومسجدهم، محتسبين ذلك عند الله عز وجل".

وثمنت الحركة "رباط حرائر القدس اللاتي سطرن أسماءهن بأحرف الذهب على قوائم المنع والإبعاد، وهن يقمن بواجبهن نيابة عن رجال الأمة كلها في الدفاع عن ثغرهم ومسرى نبيهم وقبلتهم الأولى".

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد حظر منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948، المعروفة بالجناح الشمالي، ثم اعتقل رئيسها الشيخ رائد صلاح في مايو/أيار الماضي ليقضي حكما سابقا بالسجن تسعة أشهر.

وتنشط اليوم في الداخل الفلسطيني الحركة الإسلامية (الجناح الجنوبي) التي يرأسها الشيخ حماد أبو دعابس، ولها عدة أنشطة في المسجد الأقصى والقدس والداخل الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة