ذوو أسرى القدس يحتجون ضد الصليب الأحمر   
الأربعاء 8/10/1437 هـ - الموافق 13/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:48 (مكة المكرمة)، 16:48 (غرينتش)
هبة أصلان-القدس

سلم ذوو الأسرى المقدسيين رئيس بعثة الصليب الأحمر في الضفة الغربية والقدس كريستيان كاردون رسالة احتجاج على تقليص عدد زيارات أبنائهم لمرة واحدة بدلاً من اثنتين شهرياً، وذلك خلال اعتصام نظمته لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في الشيخ جراح بالقدس.

وتضمنت رسالة ذوي الأسرى عدة مطالب للأسرى وذويهم، على رأسها زيادة عدد الزيارات إلى أربع زيارات، أسوة بباقي دول العالم، ومتابعة أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، ووضع الأسرى الأشبال في سجن مجدو، وضرورة قيام الصليب الأحمر بمراقبة سلوك ضباط السجون خلال الزيارات، وذلك بعد الممارسات المهينة ضد ذوي الأسرى خلال الزيارات الأخيرة.

بدوره، فنّد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب ادعاءات الصليب الأحمر بعدم التزام أهالي الأسرى بزيارات أبنائهم بعد قيامهم بعملية الحجز، والتسبب في خسائر مادية للمؤسسة الدولية.

وأكد أبو عصب أن هذا الإجراء التعسفي من قبل الصليب الأحمر ما هو إلا عقاب جماعي للأسرى وذويهم، وتلاعب بمشاعرهم ونفسياتهم، وأضاف أن "الصليب الأحمر مقصر، وعليه أن يحمي الأسرى من الخروق اليومية بحقهم على يد مصلحة سجون الاحتلال".

وبيّن أبو عصب أن "هذا القرار جاء في توقيت مشبوه، وضمن سياسة أكبر لفرض مزيد من العقوبات على الأسرى، وهو ما أعلنه مجلس وزراء الاحتلال المصغر في اجتماعاته الأخيرة".

من جهته، أكد رئيس بعثة الصليب الأحمر كريستيان كاردون تأييده مطالب الأسرى وذويهم، ونية الصليب الأحمر في استمرار دعم برنامج الزيارات العائلية، مشيراً إلى أن النقاشات مستمرة مع سلطات الاحتلال بشأن الأسرى المحرومين من الزيارة، خاصة من هم في العزل.

وقال كاردون إن الصليب الأحمر مستمر بتذكير إسرائيل بمسؤولياتها القانونية بموجب القانون الدولي الإنساني، خاصة تلك التي تؤكد ضرورة تسهيل الزيارات العائلية لذوي الأسرى.

يشار إلى أن عدد الأسرى المقدسيين داخل سجون الاحتلال قد وصل إلى 510 أسرى، إضافة إلى 15 سيدة، وخمس فتيات قاصرات، ومئة شبل تم وضعهم في إصلاحيات تابعة للشرطة الإسرائيلية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة