"أسرار" تقنية الطفل ثلاثي الوالدين   
الخميس 1437/12/27 هـ - الموافق 29/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)

الطفل ثلاثي الآباء هو تقنية يولد بها طفل يحتوي على مادة وراثية من امرأتين ورجل، ويقول مؤيدوها إنها تشكل حلا للأمهات اللواتي يعانين أمراضا معينة، بينما يرى معارضوها أنها مثيرة للجدل وتؤسس لمعضلات أخلاقية.

وتعرف هذا التقنية أيضا باسم "الطفل ثلاثي الوالدين" "والإخصاب الصناعي الثلاثي"، وفي نهاية سبتمبر/أيلول 2016 أعلن ولادة طفل لأبوين أردنيين بهذه التقنية، تحت إشراف فريق طبي أميركي، ووقت الإعلان كان الطفل قد أصبح يبلغ من العمر خمسة أشهر، حسب ما ذكرته مجلة "نيو ساينتست".

ولفهم تقنية الاخصاب الصناعي الثلاثي يجب فهم ما يحدث في حالة الإخصاب الطبيعي، وأيضا معرفة مكان وجود المادة الوراثية في الخلية.

أين توجد المادة الوراثية "دي أن أي" في الخلية؟

توجد مادة الوراثة في الخلية في عضيتين:

  • الأولى النواة، وفيها معظم المادة الوراثية.
  • الثانية الميتوكوندريا، وتحوي كمية صغيرة من المادة الوراثية، وهي العضية المسؤولة عن إنتاج الطاقة في الخلية.

ماذا يحدث في الإخصاب الطبيعي؟

يخصب الحيوان المنوي البويضة، وتنتقل مادته الوراثية إلى البويضة وتندمج، أما بالنسبة للميتوكوندريا من الأب فإنها لا تنتقل إلى البويضة، وبالتالي فإن البويضة الملقحة تحوي ميتوكوندريا من الأم فقط.

ما الذي يحدث إذا كانت الميتوكوندريا لدى الأم فيها خلل؟

قد يؤدي هذا إلى إصابة الطفل بأمراض، مثل ما حدث مع الأم الأردنية السالفة الذكر، إذ كانت مصابة بمتلازمة لي (Leigh syndrome) نتيجة حملها جينات معيبة في الميتوكوندريا، وهو اضطراب مميت في النظام العصبي النامي، وأدى ذلك إلى وفاة طفلين سابقين للأم الأردنية.

ماذا يحدث في الإخصاب الصناعي الثلاثي؟

هناك تقنيات عدة، وجميعها يهدف إلى الحصول على ميتوكوندريا سليمة من امرأة متبرعة، ودمجها مع مادة وراثية من الأب والأم للحصول على بويضة خالية من العيب الجيني.

والتالي مثال على الخطوات المتبعة:

  • تؤخذ بويضة من امرأة متبرعة تكون الميتوكوندريا فيها سليمة.
  • تزال النواة منها.
  • تؤخذ بويضة من الأم.
  • تُتزع النواة من بويضة الأم.
  • توضع النواة من الأم في البويضة من المرأة المتبرعة.
  • البويضة الناتجة تحوي على ميتوكوندريا بمادتها الوراثية من الأم المتبرعة، ونواة بمادتها الوراثية من الأم.
  • تخصب البويضة بحيوان منوي من الأب.
  • تزرع البويضة المخصبة في رحم الأم.

هل الإخصاب الصناعي الثلاثي قانوني؟

الإخصاب الصناعي الثلاثي قانوني حاليا في بريطانيا فقط، وبالنسبة لحالة الأبوين الأردنيين فقد أجرى العملية فريق بقيادة الدكتور جون تشانج في مركز خصوبة "نيو هوب" في نيويورك، ولكن أجريت العملية في المكسيك بسبب "عدم وجود قواعد" هناك، وفق ما صرح به تشانج.

ما حجج مؤيدي التقنية؟

  • هذه التقنية تهدف إلى منع انتقال الأمراض الوراثية الخطيرة من الأم إلى الطفل، وتهدف أيضا إلى منع الإصابة بحالات مرضية وراثية منها مشكلات القلب القاتلة وقصور وظائف الكبد واضطرابات المخ والعمى وضمور العضلات.
  • ستساعد التقنية الأسر التي تنتشر فيها أمراض الميتوكوندريا، وهي حالات تستعصي على العلاج تنقلها الأم إلى الأبناء ويصاب بها طفل واحد من بين كل 6500 طفل في العالم.

ماذا يقول المعارضون؟

  • هذ التقنية فيها خلط للأنساب، لأن الطفل له أمان، أم تزوجها أبوه وأم أخرى تبرعت بالميتوكوندريا، وهي بطريقة غير مباشرة قد تكون نتيجتها مشابهة في جانب لعلاقة خارج إطار الزوجية، فالطفل حصل على جزء من مادته الوراثية من امرأة لا ترتبط بوالده بعلاقة الزواج.
  • هذه التقنية يمكن أن تفتح الباب أمام تعديلات على نطاق أوسع في الحمض النووي للأجنة، مما يجعلها تقنية منافية للأخلاق وغير آمنة.
  • هذه التقنية خطوة نحو إنجاب "أطفال حسب الطلب"، يختار فيها الأبوان مثلا لون عيني الطفل وملمس شعره.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة