الوقاية من الكسور   
الأربعاء 28/3/1435 هـ - الموافق 29/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

يحدث الكسر في العظم عندما يتعرض لضغط يفوق قدرة تحمله، ما يؤدي إلى حدوث شرخ فيه أو كسره وتباعد أطرافه، وإذا تحرك العظم من مكانه واخترق الجلد يسمى الكسر المفتوح أو المضاعف، والكسور من الإصابات الشائعة التي تتطلب الإسعاف الأولي ومراجعة الطبيب على الفور.

وتساعد الإسعافات الأولية على التعامل مع الكسور وتقليل مضاعفاتها، ويجب على الشخص تلقي دورة أو تدريب في الإسعافات الأولية للتعامل مع الكسور وغيرها من الإصابات، وعدم الاكتفاء بالنصائح والإرشادات النظرية.

وتشمل أسباب الكسور:

  • حوادث الطرق والمركبات.
  • السقوط من مكان مرتفع.
  • ضربة مباشرة، مثل لكمة.
  • إساءة معاملة الطفل، مثل الاعتداء عليه جسديا أو جنسيا.
  • التحامل المتكرر على المفصل لفترة طويلة -كما يحدث في الجري- يؤدي إلى حدوث شرخ في العظم في القدم أو الكاحل أو الساق أو الفخذ، ويسمى عندها بكسر الإجهاد "stress fracture".

الأعراض

  • تغير شكل العظم المكسور.
  • تورم في الطرف المكسور.
  • ظهور كدمات أو حدوث نزيف.
  • ألم حاد.
  • شعور بالخدر أو الإحساس بما يشبه الوخز.
  • حدوث فُتحة في الجلد وبروز العظم منها.
  • عدم القدرة على تحريك الطرف المكسور بشكل جزئي أو كامل.


وفيما يلي الإسعافات الأولية للتعامل مع الكسور، مع التأكيد على أنها لغرض الإرشاد فقط وليست بديلا عن التدريب المحترف والاتصال بالإسعاف أو الطوارئ.

الإسعافات الأولية للكسور

  • اتصل بالإسعاف أو الطوارئ فورا.
  • افحص تنفس المريض ومجاريه التنفسية، إذا كان لا يتنفس أو توقف قلبه عن النبض فابدأ الإنعاش القلبي الرئوي.
  • حافظ على المصاب هادئا وافحصه للتحقق مما إذا كانت لديه إصابات أخرى.
  • إذا كان الجلد مفتوحا يجب التعامل معه لمنع العدوى، وذلك عبر غسل الجرح بشكل خفيف لإزالة الأوساخ المرئية، ومن ثم تغطيته بضمادات معقمة.
  • لا تتنفس في الجرح أو تحاول فحصه أو العبث به.
  • إذا لزم الأمر فقم بتثبيت العظم المكسور باستخدام جبيرة، ويكون ذلك باستخدام صحيفة ملفوفة مثلا أو قطعة خشب كجبيرة، على أن تثبت المنطقة فوق وتحت العظم المكسور.
  • ضع كمادات من الثلج على مكان الإصابة لتقليل التورم والألم.
  • احمِ الشخص المصاب من التعرض لصدمة، وذلك يكون عبر وضعه في وضعية الاستلقاء ورفع قدميه بحيث تكونان أعلى بثلاثين سنتيمترا من مستوى الرأس، وغطِّ الشخص بمعطف أو بطانية.
  • مع ذلك يجب التأكيد على عدم نقل أو تحريك الشخص الذي يشتبه في إصابته بكسر في الرأس أو العنق أو الظهر.
  • إذا كان هنالك نزيف فضع قطعة قماش نظيفة فوق الجرح.
  • إذا استمر النزيف اضغط ضغطا مباشرا على مكان النزف، لكن لا تضغط كثيرا لإيقاف النزيف إلا إذا كان النزف يشكل تهديدا لحياة الشخص.
  • إياك أن تحرك الشخص من مكانه إلا إذا كان العظم المكسور مثبتا.
  • لا تحرك الشخص المصاب بكسر في الفخذ أو الحوض أو الساق إلا إذا كن ذلك ضروريا، وحتى إذا أردت فعل ذلك يجب أن يكون عبر سحب الشخص من خلال ملابسه لا عبر الإمساك بجسمه أو أطرافه.
  • إياك أن تحرك أو تنقل الشخص الذي يشتبه بأن لديه إصابة في العمود الفقري.
  • لا تقم بفحص العظم المكسور أو فحص قابليته للحركة.
  • لا تحاول إعادة العظم إلى موضعه إلا إذا كان يسد التروية الدموية.
  • لا تحاول إطلاقا إعادة تحريك كسور العمود الفقري أو إعادتها إلى مكانها الطبيعي.

 

الوقاية من الكسور

  • ارتدِ ملابس واقية قبل ممارستك الرياضة مثل الخوذة ومساند الكوع والركب.
  • احرص على جعل بيئة المنزل آمنة للأطفال، ضع حواجز على الدرج وأغلق النوافذ.
  • راقب الأطفال دائما مهما بدت البيئة التي هم فيها آمنة.
  • لا تقف على الكراسي أو الطاولات غير الثابتة.
  • حافظ على البيت خاليا من الفوضى وأسلاك الكهرباء الممددة والحبال، وذلك لتقليل احتمال التعثر والسقوط.
  • ثبّت السجاد على الأرض، لتقليل مخاطر تحركه وانزلاق الشخص الذي يمشي عليه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة