السُّعْر الحراري   
الأحد 6/11/1435 هـ - الموافق 31/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

يعتبر مصطلح "السُّعر الحراري" أو "كالوري" من أشهر المصطلحات في علم التغذية، وهو معروف لدى ممارسي الحميات الغذائية، والسعرات الحرارية ليست مهمة فقط لمن يريدون تخفيف أوزانهم، بل هي ضرورية للجسم وهي قوام الحياة. ولكن كم سعرا حراريا عليك أن تحرق لتفقد كيلوغراما واحدا من وزنك؟

يحتاج الجسم إلى إمداد يومي من السعرات الحرارية التي تأتيه عبر الغذاء، وبدونه لا تجد الخلايا الطاقة اللازمة لقيامها بوظائفها، ولذلك فإن الحصول على مقدار كاف وملائم من السعرات الحرارية أمر أساسي لبقاء واستمرار حياة جميع الكائنات الحية، وليس فقط الإنسان.

والسعر الحراري هو مصطلح فيزيائي، يعرّف بأنه مقدار الطاقة اللازمة لرفع درجة حرارة غرام واحد من الماء درجة مئوية "سلسيوس" واحدة، ويرمز له بـ(cal)، مع حرف "سي" المكتوب بحرف صغير.

الكالوري الكبير
أما في مجال التغذية فيتم استخدام الكيلو كالوري -ويسمى أيضا الكالوري الكبير- وهو يساوي كمية الطاقة اللازمة لرفع حرارة ألف غرام من الماء درجة مئوية واحدة. والكيلو كالوري يساوي ألف كالوري. ويرمز له بـ(Cal)، مع كتابة حرف "سي" بحرف كبير، أو (kcal).

ولذلك فعندما تقرأ على منتج أن كمية الطاقة في الحصة الواحدة منه مثلا تساوي أربعين كالوري، فهذا يعني أنه يحتوي أربعين كالوري كبير أو أربعين كيلو كالوري، أي (Cal) أو (kcal). ويعني أيضا أنه يحتوي أربعين ألف (cal).

وفي بعض البلدان يتم استخدام وحدة جول بدل الكالوري، ويساوي السعر الحراري الواحد 4.18 جول. وهنا أيضا تستخدم كلمة جول في الملصقات ولكنها تعني كيلوجول، أي ألف جول.

وإذا تناول الشخص مقدارا من السعرات الحرارية مساويا لما يحرقه جسمه من خلال الأنشطة الأساسية لخلاياه وأعضائه والنشاطات اليومية مثل العمل والمشي فإن وزنه يبقى ثابتا ولا يتغير، أما إذا تناول كمية أكبر فإن الفارق سوف يتم تخزينه على شكل شحوم. وإذا تناول كمية أقل فإن الفارق بين ما أكله وما يحرق يتم استهلاكه من الجسم.

ويحتوي الغرام الواحد من البروتين والكربوهيدرات على أربعة سعرات حرارية، بينما يحتوي الغرام الواحد من الدهون على تسعة سعرات حرارية، أي أكثر من الضعف، ولذلك فعلى من يريد خفض وزنه الانتباه جيدا لما يأكل وخاصة من الدهنيات.

مقابل الكيلوغرام
أما إذا كنت تريد أن تفقد من وزنك كيلوغراما واحدا فعليك أن تحرق قرابة 7700 سعر حراري، وهذا يعني أن تستهلك يوميا من الطعام أقل من احتياجات جسمك من الطاقة، ليقوم الجسم بحرق الفارق من الشحوم.

ولكن هنا عليك الانتباه إلى أن عملية فقدان الوزن يجب أن تكون بطيئة، بحيث لا تتجاوز نصف كيلوغرام إلى كيلوغرام واحد أسبوعيا، وذلك لأن الجسم لا يستطيع أن يحرق كمية كبيرة من الشحوم خلال فترة زمنية قصيرة.

ولذلك فإذا اتبعت حمية قاسية فإنك سوف تخسر وزنا لكنه سيكون من الكتلة الحيوية لديك، أي من اللحم الهَبْر والعضلات، والنتيجة حدوث ترهلات في الجسم وضعف، كما أنه في المستقبل يصبح من السهل اكتساب الوزن مرة أخرى، لأن العضلات هي التي تجعل جسمك يحرق كمية أكبر من السعرات الحرارية حتى أثناء الراحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة