الانتحار   
الثلاثاء 7/12/1435 هـ - الموافق 30/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

في كل 40 ثانية يرتكب شخص في مكان ما على الكرة الأرضية الانتحار، أي ما مجموعه 800 ألف حالة انتحار سنويا، وهذا وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية. وتحدث 75% من حالات الانتحار في الدول متوسطة الدخل والدول الفقيرة.

ومن الحقائق المحزنة حول الانتحار أنه تصرف -أو تعامل- دائم لمشكلة غالبا ما تكون مؤقتة أو عابرة. ويعد الانتحار ثاني مسبب للوفاة في الفئة العمرية من 15-29 عاما. والطرق الشائعة للانتحار عالميا هي تناول المبيدات، والشنق واستخدام الأسلحة النارية.

عوامل الخطورة

  • الأمراض العقلية خاصة الاكتئاب.
  • شرب الخمر.
  • وجود محاولة سابقة للانتحار.
  • وجود سيرة مرضية عائلية من أمراض العقل أو الإدمان.
  • وجود سيرة عائلية من الانتحار.
  • العنف العائلي، ويشمل العنف البدني والاستغلال الجنسي.
  • السجن.
  • تعرض الشخص لسلوكيات انتحارية، مثل ما يمكن أن يحصل عليه من أفراد العائلة أو الأصدقاء، أو عبر وسائل الإعلام، مثل مشاهدة أفلام أو برامج تظهر أشخاصا يقدمون على الانتحار.
  • التعرض لأزمة أو صدمة يعجز الشخص أو يظن أنه يعجز عن التعامل معها، مثل أزمة مالية أو مرض.
  • معايشة الكوارث والحروب.
  • معدلات الانتحار أعلى لدى الفئات الضعيفة في المجتمع مثل اللاجئين والمهاجرين.

العلامات التحذيرية التي قد تظهر على الشخص الذي يفكر في الانتحار أو سيقدم عليه:

  • التحدث عن الانتحار.
  • أن يقول بكل وضوح إنه سيقتل نفسه.
  • قد يصرّح بطريقة غير مباشرة، مثل أن يقول "أتمنى لو أنني ميت" أو "أتمنى أنني لم أولد".
  • الانسحاب من النشاطات الاجتماعية.
  • زيارة من يعرفه وتوديعه، وكأنه سيلقاه للمرة الأخيرة.
  • المرور بتقلبات حادة في المزاج، مثل أن يكون في يوم في مزاج جيد ومرتفع للغاية ثم يصبح مكتئبا للغاية في اليوم لتالي.
  • الإقبال على شرب الخمر أو تعاطي المخدرات.
  • القيام بأعمال خطيرة مثل القيادة المتهورة.
  • الحصول على أدوات الانتحار، مثل شراء سلاح أو الحصول على سلاح ناري أو شراء أدوية أو مبيدات.
  • حدوث تغيرات في الشخصية.
  • الشعور بالعجز وفقدان الأمل.

 

الوقاية من الانتحار

  • راجع الطبيب، ففي كثير من الأحيان ينجم الانتحار عن الإصابة بأمراض عقلية أبرزها الاكتئاب، لذلك راجع الطبيب والتزم بإرشاداته.
  • احصل على الدعم النفسي من العائلة والأصدقاء.
  • انتبه إلى العلامات التحذيرية التي تظهر عليك.
  • أبعد وسائل الانتحار عن نفسك، مثل الأسلحة النارية أو الأدوية.

حقائق حول الانتحار

  • الانتحار ليس استجابة طبيعية للضغوط.
  • الرجال أكثر عرضة للموت نتيجة الانتحار مقارنة بالنساء.
  • النساء أكثر عرضة لمحاولة الانتحار من الرجال.
  • الرجال يستخدمون وسائل أكثر إماتة للانتحار، مثل الأسلحة النارية والخنق.
  • النساء أكثر عرضة لارتكاب الانتحار باستخدام السموم، مثل الأدوية.
  • الأطفال واليافعون هم عرضة أيضا للانتحار، الذي يشكل أحد ثلاثة مسببات رئيسية للموت لدى الفئة من 15 إلى 24 عاما.

خرافات حول الانتحار

وتقول منظمة الصحة العالمية إن هناك خرافات حول الانتحار، نشرتها في تقرير تحت عنوان "الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية"*، وهي:

الخرافة: معظم حالات الانتحار تحدث فجأة دون سابق إنذار.
الحقيقة: معظم حالات الانتحار قد سبقتها علامات تحذيرية، سواء لفظية أو سلوكية، إلا أن هناك بالطبع بعض حالات الانتحار التي تحدث دون سابق إنذار، لكن من الضروري معرفة ما هذه العلامات التحذيرية والانتباه إليها.

الخرافة: الشخص الذي لديه ميول انتحارية عازم على الموت.
الحقيقة: على العكس من ذلك، غالبا يكون الأفراد الذين لديهم ميل للانتحار مترددين بين الحياة والموت، فقد يتصرف شخص باندفاع عن طريق شرب المبيدات الحشرية، على سبيل المثال، ويموت بعد بضعة أيام، رغم أنه كان يود أن يعيش. لذلك، فالحصول على الدعم النفسي في الوقت المناسب يكون سببا في الوقاية من الانتحار.

الخرافة: الشخص الذي يفكر مرة واحدة في الانتحار سيظل دائما يفكر في الانتحار.
الحقيقة: تصاعد خطر الانتحار غالبا يكون قصير الأجل ويرتبط بوضع محدد. وفي حين أن الأفكار الانتحارية قد تعود مرة أخرى، إلا أنها ليست دائمة وبإمكان الفرد الذي كان يعاني من الأفكار والمحاولات الانتحارية في السابق المضي قدما ليعيش حياة طويلة.

الخرافة: من لديهم اضطرابات نفسية فقط يقدمون على الانتحار.
الحقيقة: يشير السلوك الانتحاري إلى التعاسة العميقة، لكن ليس بالضرورة إلى الاضطراب النفسي. فكثير من الناس المتعايشين مع الاضطرابات النفسية لا يتأثرون بالسلوك الانتحاري، وليس كل الناس الذين ينتحرون لديهم اضطراب نفسي.

الخرافة: الحديث عن الانتحار فكرة سيئة ويمكن تفسيرها على أنها تشجيع على الانتحار.
الحقيقة: نظرا لانتشار "وصم" الانتحار على نطاق واسع، فإن معظم الناس الذين يفكرون في الانتحار لا يعلمون مع من يتحدثون. بدلا من تشجيع السلوك الانتحاري، فإن الحديث بانفتاح يمكن أن يمنح الفرد خيارات أخرى أو الوقت لإعادة التفكير في اتخاذ القرار، ومن ثم الوقاية من الانتحار.

الخرافة: الناس الذين يتحدثون عن الانتحار لا يقصدون القيام بذلك.
الحقيقة: الناس الذين يتحدثون عن الانتحار قد يسعون إلى الحصول على المساعدة أو الدعم، وعدد كبير من الناس الذين يفكرون في الانتحار يعانون من القلق والاكتئاب واليأس وربما يشعرون أنه لا يوجد خيار آخر.
_______________
* Preventing suicide a global imperative, 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة