منع طباعة صحيفة بجنوب اليمن   
الثلاثاء 1431/3/9 هـ - الموافق 23/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:02 (مكة المكرمة)، 19:02 (غرينتش)
النقابة أدانت ما وصفته بالإجراءات غير القانونية ضد "الطريق" (الجزيرة نت)
قال ناشر ورئيس تحرير صحيفة يمنية مستقلة إن مطبعة مؤسسة 14 أكتوبر الحكومية في مدينة عدن بجنوب اليمن رفضت طباعة صحيفته للعدد الصادر الثلاثاء خلافاً للعادة التي جرت منذ صدورها قبل 15 عاما.
 
وأوضح أيمن محمد ناصر ناشر ورئيس تحرير صحيفة "الطريق" التي تصدر ثلاث مرات أسبوعياً في عدن أن رئيس المؤسسة الحكومية أبلغه بأن سبب عدم طباعة الصحيفة يعود إلى "تلقيه توجيهات شفوية من وزير الإعلام".
 
وأضاف أنه فوجئ بهذا القرار الذي لم يجد له تفسيرا ولا يستند إلى قانون الصحافة أو أوامر القضاء.
 
وقال إنه موجود الآن في العاصمة صنعاء لمتابعة قرار منع طباعة الصحيفة، وإنه ينتظر منذ يومين لمقابلة وزير الإعلام للتباحث معه في هذا الأمر.
 
في السياق ذاته ذكرت نقابة الصحفيين اليمنيين في بيان الثلاثاء أن عناصر أمنية قامت بمصادرة عدد صحيفة الطريق الصادر يوم الأحد الماضي من الأسواق واقتحام مقر الصحيفة في عدن بغية اعتقال رئيس تحريرها على خلفية خبر مدسوس.
 
وأضاف البيان أنه رغم أن رئيس تحرير الصحيفة نشر توضيحاً واعتذاراً رسمياً عن الخبر في صحيفة 14 أكتوبر اليومية الحكومية الصادرة في عدن يوم الاثنين فإن توجيهات صدرت للمطابع بعدم طباعة الصحيفة.
 
وأدانت النقابة ما وصفته بالإجراءات غير القانونية ضد صحيفة الطريق وطالبت الأجهزة الأمنية بالكف عن ملاحقة الصحفي أيمن محمد ناصر، كما دعت وزير الإعلام إلى رفع الحظر عن طباعة صحيفة الطريق وذلك بعد أن نشرت الصحيفة توضيحا لملابسات الخبر.
 
يشار إلى أنه ما زالت صحيفة الأيام اليومية المستقلة التي تصدر في عدن موقوفة عن الصدور منذ حوالي عشرة أشهر بسبب نشرها لأخبار وتغطيات المظاهرات والفعاليات الاحتجاجية المعارضة التي تنظمها قوى الحراك الجنوبي في محافظات الجنوب، كما أن ناشرها ورئيس تحريرها هشام باشراحيل معتقل منذ نحو شهر ونصف الشهر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة