اتهامات حقوقية للنظام بتجويع ريف دمشق   
الأربعاء 10/8/1434 هـ - الموافق 19/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)
 
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن النظام السوري يمنع الدواء والطحين عن أحياء العاصمة الجنوبية والغوطة الشرقية وداريا والمعضمية بريف العاصمة. وناشدت المجتمع الدولي التحرك لإنقاذ تلك المناطق.

وأفادت الشبكة في "نداء استغاثة" وصلت الجزيرة نت نسخة منه بأن النظام قطع الكهرباء والماء منذ أكثر من ثمانية أشهر عن تلك المناطق، وقد بدأ منذ شهر في "حظر كامل للطحين والدواء".

وقدرت الشبكة أعداد المتضررين في الغوطة الشرقية من "سياسة التجويع تلك ومنع وصول الغوث الإنساني" بأكثر من مليون ونصف المليون نسمة بينهم تسعمائة ألف امرأة وطفل.

كما قدرت الشبكة أعداد المتضررين في أحياء دمشق الجنوبية بنحو 120 ألفا.
 
وأضافت أن المدن والبلدات المحاصرة في الغوطة الشرقية تحتاج إلى 180 طنا من الطحين يومياً. بينما تحتاج الأحياء الجنوبية في العاصمة إلى 25 طنا يومياً.

ولفتت الشبكة إلى مخالفة النظام السوري لقواعد القانون العرفي في القانون الدولي الإنساني، التي تنص القاعدة الـ53 منها على أنه "يحظر تجويع السكان المدنيين كأسلوب من أساليب الحرب".

وناشدت الشبكة المجتمع الدولي وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر التحرك لإنقاذ أرواح الآلاف من أبناء دمشق وريفها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة