ووتش تدعو إسرائيل لوقف استهداف مدنيي غزة   
الخميس 20/9/1435 هـ - الموافق 17/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:09 (مكة المكرمة)، 6:09 (غرينتش)

دعت هيومن رايتس ووتش إسرائيل للكف عن شن هجمات على أهداف مدنية واضحة خلال عدوانها المستمر لليوم العاشر على قطاع غزة.

وأكدت المنظمة الحقوقية أن نحو نصف المصابين من جراء العملية الإسرائيلية هم من النساء والأطفال، وأن نحو 30% من القتلى هم من السيدات.

وذكرت المنظمة -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- استنادا إلى تقرير أولي صادر عن الأمم المتحدة أن معظم الرجال الذين قتلوا في العملية هم أيضا من المدنيين.

وأوضحت أن إسرائيل أسقطت ما لا يقل عن خمسمائة طن من المتفجرات على أهداف مدنية تشتبه في أنها منازل لمقاومين، ودعتها للكف عن ذلك.

وأسفرت الهجمات التي تشنها القوات الإسرائيلية عن تدمير أكثر من 1255 منزلا وتشريد نحو 7500 شخص.
 
وقالت رئيسة قسم الشرق الأوسط بالمنظمة سارة ليا ويتسون إن الحالات الموثقة مؤخرا في غزة "تتطابق بصورة مؤسفة مع السجل الإسرائيلي الطويل من الغارات التي تسفر عن سقوط الكثير من الضحايا المدنيين".

وكان عشرة أطفال فلسطينيين قد استشهدوا أمس الأربعاء، وبين هؤلاء أربعة من عائلة بكر استشهدوا جراء استهدافهم من قبل زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي عندما كانوا يلعبون قرب منزلهم على شاطئ غزة، وقد أصيب في هذا القصف آخرون بجراح، بعضها خطيرة.

وأظهر شريط مصور بث على الإنترنت جثامين الأطفال الشهداء ملقاة على الشاطئ, وبدت عليهم إصابات كبيرة جراء القذائف.

ودعت هيومن رايتس ووتش أيضا المنظمة المقاومة الفلسطينية إلى وقف "الهجمات الصاروخية العشوائية" على المراكز السكنية الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة