إفراج بكفالة عن ناشط فلسطيني مقاوم للاستيطان   
الثلاثاء 17/8/1437 هـ - الموافق 24/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
أفرجت إسرائيل مساء أمس عن الناشط الفلسطيني المقاوم للاستيطان عبد الله أبو رحمة، الذي كان معتقلا بتهمة إعاقة عمل قوات الاحتلال.
     
وقالت مصادر من عائلة الناشط إن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن أبو رحمة بكفالة مالية قدرت بنحو 3850 دولارا أميركيا، على أن تواصل محاكمته بتهمة "الوجود في منطقة عسكرية مغلقة".
 
وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل أبو رحمة قبل 11 يوما أثناء المسيرة الأسبوعية التي تنظم في قريته بلعين القريبة من رام الله، في إطار إحياء الفلسطينيين لذكرى النكبة.
    
ووجهت لأبو رحمة تهمة "الوجود في منطقة عسكرية مغلقة وإعاقة عمل قوات الجيش الإسرائيلي".
    
ويعرف أبو رحمة عالميا لمواظبته منذ 11 عاما على تنظيم مظاهرات أسبوعية بمشاركة متضامنين إسرائيليين وأجانب ضد الاستيطان والجدار الذي تقيمه إسرائيل في الضفة الغربية ويقضم مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية. وحوكم أبو رحمه بالتهمة نفسها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
واعتقل أبو رحمة أكثر من مرة، كان أطولها لمدة 15 شهرا في السجون الإسرائيلية، وأفرج عنه في مارس/آذار 2011.
 
وأثار اعتقاله وإدانته في 2009 ردود فعل غاضبة بين ناشطي حقوق الإنسان في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة