ووتش تدعو إسرائيل لوقف طرد الفلسطينيين   
الخميس 1434/11/22 هـ - الموافق 26/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
عمليات الهدم طالت عشرات المساكن في قرية خربة مكحول بالضفة الغربية (الجزيرة)

دعت منظمة حقوقية دولية اليوم الخميس إسرائيل إلى وقف طرد سكان قرية خربة مكحول الفلسطينية بالضفة الغربية، معتبرة ما جرى "جريمة حرب".

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان إن هدم خمسين منزلاً في خربة مكحول يوم 16 سبتمبر/أيلول الجاري عقب قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية، أدى إلى تشريد 48 شخصاً على الأقل، ثم علق القضاء الإسرائيلي هذه العمليات يوم 24 من هذا الشهر.

وأضاف البيان أنه بعد عملية الهدم عرقل الجيش الإسرائيلي "أربع محاولات لمنظمات إنسانية لتوفير المأوى للسكان، واستخدم الجنود القوة ضد السكان وعمال الإغاثة ودبلوماسيين أجانب".

وأكد جو ستورك القائم بأعمال مدير المنظمة بالشرق الأوسط في البيان أنه "ينبغي على الجيش الإسرائيلي وقف محاولاته غير المبررة لإزالة مجتمع موجود منذ عقود بشكل قسري".

 وأشار إلى أن "القوات الإسرائيلية لم تعامل الدبلوماسيين بخشونة فحسب، بل هدمت كافة المباني في مكحول وأمرت السكان بالمغادرة وعدم العودة أبداً".

وتقول المنظمة إن "المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت يوم 24 سبتمبر/أيلول أمراً مؤقتاً يمنع الجيش من نقل السكان وهدم المباني في القرية" ما لم تقتضِه "ضرورة عسكرية وشيكة"، وأعطت السلطات الإسرائيلية "حتى 8 أكتوبر/تشرين الأول (المقبل) لتقديم أسباب قانونية صالحة لتبرير هدم المباني".

كما دعت المنظمة الجيش الإسرائيلي إلى "وقف ليس فقط عمليات الهدم كافةً في مكحول، بل والسماح بالمساعدات الإنسانية للسكان لإعادة البناء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة