اعتصام بغزة للمطالبة بإطلاق علاوي   
السبت 1432/10/6 هـ - الموافق 3/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)

شارك عشرات الصحفيين وحقوقيون وممثلون للفصائل الفلسطينية اليوم السبت في اعتصام في غزة طالبوا خلاله بالإفراج عن مدير مكتب الجزيرة في أفغانستان سامر علاوي الذي اعتقلته إسرائيل في التاسع من الشهر الماضي, وتتهمه بأن له صلة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
ونُظم الاعتصام أمام مقر الأمم المتحدة في غزة استجابة لدعوة من مركز الدوحة لحرية الإعلام, وينتمي الصحفيون الذين شاركوا فيه إلى مختلف وسائل الإعلام الفلسطينية.

ووصف مدير فرع المركز بغزة عادل الزعنون الاعتقال بغير المبرر, متهما إسرائيل بالتمادي في خرق المواثيق الدولية والقرارات الأممية ومبادئ حقوق الإنسان, وقائلا إن الصحفيين المعتصمين أرادوا إبلاغ صوتهم عبر الأمم المتحدة ليقولوا إن على إسرائيل أن تفرج عن سامر وعن صحفيين آخرين.
 
وحمّل الزعنون إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الصحفي سامر علاوي, وطالب بالإفراج عنه فورا.

ويعتقد إعلاميون وحقوقيون تحدثوا خلال الاعتصام وفي مناسبات سابقة بأن اعتقال سامر علاوي سياسي يندرج في إطار إجراءات إسرائيلية ضد قناة الجزيرة.
 
وعلى هامش اعتصام اليوم أمام مقر الأمم المتحدة في غزة, نفى المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري أي صلة لسامر علاوي بالحركة. وقال إن الادعاءات الإسرائيلية في هذا الصدد لا تعدو أن تكون محاولة للتغطية على ما وصفها بجريمة الاعتقال.
 
ويتعرض مدير مكتب الجزيرة في أفغانستان منذ اعتقلته القوات الإسرائيلية لدى مغادرته الأراضي الفلسطينية بعد زيارة أهله في الضفة الغربية المحتلة، إلى تضييق متصاعد بلغ في الأيام الأخيرة حد منعه من لقاء محاميه, ومنع زيارة الأطباء عنه رغم حالته الصحية التي تتطلب عناية طبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة