اجتماع حقوقي يدين العنصرية ويحذر من تداعيات التهميش   
الأربعاء 6/4/1430 هـ - الموافق 1/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:44 (مكة المكرمة)، 15:44 (غرينتش)
المؤتمرون حذروا من مخاطر الفقر والتهميش وتفاقم الجوانب السلبية للعولمة (الفرنسية-أرشيف)

أدان مشاركون باجتماع حقوقي عقد بالقاهرة مؤخرا مظاهر وسياسات العنصرية والتمييز ضد مختلف الجماعات العرقية ومختلف فئات المهاجرين واللاجئين، وعبروا عن عميق القلق إزاء معاداة الإسلام ومعاداة المسيحية، ومعاداة السامية، والتمييز الموجه ضد العرب والمسلمين.
 
وحذر المشاركون بالاجتماع -الذي خصص لمراجعة مؤتمر ديربان لمناهضة العنصرية، الذي نظمته الأمم المتحدة في 2001- من مخاطر ظاهرات الفقر والتهميش وتفاقم الجوانب السلبية للعولمة، والسياسات الاقتصادية غير العادلة ومن تحميل البلدان النامية والفقراء عبء الأزمة المالية العالمية.
 
كما عبروا عن قلقهم من الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها المؤتمر، والتسييس المفرط لقضاياه، وأكدوا أن تجريد الظواهر من مضامينها لا تتيح الوصول إلي وثيقة تتفق مع قيم ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ومبادئ القانون الدولي، والاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري.
 
وتدارس المشاركون الصعوبات التي تعرقل وفاء البلدان العربية بالتزاماتها النابعة عن مقررات ديربان والاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري، التي تشتد الحاجة إليها بعد استفحال بعض مظاهرها، والحاجة الملحة إلى تفاعلها مع مختلف الإشكاليات العنصرية على الساحة العربية.
 
انتهاكات إسرائيل
كما تابع المشاركون بقلق بالغ على وجه خاص ما انتهت إليه اللجنة المعنية بالقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري من الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة في العام 1967، أو أراضى فلسطين 1948.
 
كما أكدوا على أن الإدانة وحدها لا تكفي لتغيير الواقع على الأرض أو تخفيف معاناة الضحايا، بل لا بد أن تتضافر جهود كل المجتمع الدولي، لتنفيذ مبادئ الشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال، والتجاوب مع توصيات اللجنة الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري، وغيرها من اللجان التعاهدية المعنية بحقوق الإنسان، وقرار محكمة العدل الدولية.
 
وطالب المشاركون بالتعاون مع الآلية التي أنشئت في إطار جامعة الدول العربية لتوثيق الانتهاكات الإسرائيلية وتقييم الأضرار الناجمة عنها بشكلٍ منهجي منتظم ومتواصل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة