إضراب لمدرسي الابتدائي بتونس   
الثلاثاء 1430/10/17 هـ - الموافق 6/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:02 (مكة المكرمة)، 4:02 (غرينتش)
احتجاجات الرديف أعقبتها اعتقالات ومحاكمات لعشرات المواطنين

نظم مدرسو التعليم الابتدائي في تونس إضراباً عن العمل لمدة يوم للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات الاجتماعية بمدينة الرديف بالجنوب التونسي الذين يوجد بينهم مدرسون ونقابيون.
 
وقالت النقابة العامة للتعليم الأساسي إن نسبة نجاح الإضراب فاقت الخمسين في المائة في مدارس البلاد كافة، في حين لم يتسن التأكد من النسبة من مصادر مسؤولة بوزارة التربية والتكوين.

يذكر أن السلطات التونسية اعتقلت السنة الماضية عشرات المواطنين بمدينة الرديف بينهم قياديون نقابيون ومدرّسون ممن اعتبرتهم قادة للاحتجاجات الاجتماعية التي شهدتها المدينة على امتداد أشهر، وقضت بسجنهم مددا مختلفة وصلت ست سنوات للبعض منهم.
 
وكانت أحزاب ومنظمات حقوقية تونسية ودولية عدة طالبت الحكومة التونسية بالإفراج عن معتقلي الرديف وبتوخي أسلوب الحوار مع سكان المدينة بدلا مما سمّوه الأسلوب الأمني الذي لن يزيد الأوضاع الاجتماعية إلا تعقيدا حسب تعبيرهم.
 
وأجمعت المنظمات والأحزاب ومن بينها الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والجمعية التونسية لمقاومة التعذيب والحزب الديمقراطي التقدمي وحزب العمال الشيوعي التونسي، على أن الأحكام التي صدرت بحق قادة الاحتجاجات  "جائرة" معتبرة أن هيئة المحكمة "لم تحترم أدنى شروط المحاكمة العادلة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة