إجراءات بريطانية للحد من الفجوة بين أجور الجنسين   
الأحد 13/1/1437 هـ - الموافق 25/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)

أعلنت بريطانيا عن إجراءات لمعالجة الفجوة في المرتبات بين الجنسين، من خلال إجبار الشركات الكبيرة على نشر تفاصيل العلاوات التي تمنحها للرجال والنساء.

وقالت الحكومة، في بيان لها اليوم، إنه سيتعين من الآن على الشركات الكبيرة الكشف عن المعلومات المتعلقة بالعلاوات، وإنه سيتعين أيضا على القطاع العام كشف مستويات المرتبات التي يحصل عليها الموظفون من الجنسين.

وتشير بيانات رسمية حديثة إلى أن المرأة في بريطانيا تحصل في المتوسط على 0.8 جنيه إسترليني (1.22 دولار) مقابل كل جنيه (1.53 دولار) يحصل عليه الرجل.

وقالت وزيرة المرأة والمساواة نيكي مورغان تعقيبا على ذلك "لابد أن يفزعنا كل هذا.. مازالت لا توجد لدينا مساواة بين الجنسين في كل جوانب مجتمعنا".

وفي وقت سابق، قالت منظمة العمل الدولية إنه على الرغم من أن العاملات في أجزاء كبيرة من العالم أفضل من الرجال من حيث التعليم والخبرة والإنتاجية، فإنهن ما زلن يحصلن على أجور أقل من نظرائهن الذكور، كما يحدث في أوروبا وأميركا وروسيا والبرازيل.

ووجدت تلك المنظمة أن الرجال يتقاضون أجورا أعلى من النساء في 38 بلدا شملها التقرير، مما يظهر أن "الفجوة بين الجنسين في الأجور" لاتزال مترسخة بقوة في أنحاء العالم.

وقالت العمل الدولية إن الفجوة الأكبر بالأجور بين الجنسين موجودة بالولايات المتحدة، حيث تتقاضى المرأة 64.20 دولارا في المتوسط مقابل كل مئة يحصل عليها الرجل، لكن هذا الفارق يمكن تبريره بعوامل مثل الإنتاجية الأكبر للرجال أو التعليم أو الخبرة.

غير أنه، في أوروبا وروسيا والبرازيل، تتفوق النساء على الرجال في هذه الجوانب، لكن الفجوة في الأجور لاتزال موجودة.

وقالت ساندرا بولاسكي، نائبة المدير العام للمنظمة، إن "أحد العوامل المسؤولة عن هذا هو التمييز.. ربما تعكس الفجوة عوامل مختلفة في بلدان مختلفة لكن من المؤكد أن التمييز جزء منها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة