تحالف نسائي للإفراج عن 66 معتقلة بمصر   
الأربعاء 1437/1/22 هـ - الموافق 4/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)

دعا التحالف الثوري لنساء مصر إلى "هبة شعبية  قوية" تجبر السلطات على الإفراج عن 66 معتقلة بتهم يقول التحالف إنها "سياسية" ألصقت بهن لمعارضتهن الانقلاب، الذي قاده عبد الفتاح السيسي.

وقال التحالف النسائي المعارض في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "امسحوا دموع 66 إسراء الطويل في السجون".

وإسراء الطويل (23 سنة) شابة تعاني من عجز في ساقيها أقعدها عن الحركة ومحتجزة لدى السلطات، وتتصدر قضيتها اهتمامات حقوقيين ومعارضين بمصر بوصفها جزءا من انتهاكات حقوق الإنسان في مصر.

وطالب التحالف المواطنين بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ومؤسسات حقوق الإنسان بالدعوة إلى سرعة الإفراج عن السجينات في قضايا سياسية بلا قيد أو شرط.

وقال التحالف النسائي في بيانه أمس "تابعنا جميعا دموع إسراء الطويل في الجلسة الهزيلة لتجديد حبسها 45 يوما بالأمس (الثاني من الشهر الجاري) بعد خمسة أشهر كاملة ما بين اختفاء قسري واعتقال تعسفي وإهمال طبي في سجون الانقلاب".

ويرى التحالف الثوري أن "إسراء تمثل نموذجا لما يحدث داخل سجون مصر حيث بات الأساس فيها هو الزج وتلفيق الاتهامات لأي فرد مهما كان، طفلا كان أو امرأة، أماً كانت أو شابا أو فتاة. الجميع في نظر النظام مدانون ومكانهم السجون وليس المدارس والجامعات والمهن والأعمال".

من صور بثها سابقا ناشطون للتضامن مع المعتقلات المصريات

إسراءات
وأشار التحالف الثوري "إلى أن حكاية إسراء لا تتوقف عندها بل عاشها من قبلها أكثر من ألف وخمسمئة فتاة وسيدة عانين مرارة الاعتقال، ما زال منهن حتى الآن 66 امرأة يبكين كمدا وقهرا حتى وإن لم نر لهن دموعا" بحسب البيان.

وأوضح التحالف "حكاية إسراء تجدها أيضا في مريم وفاطمة ترك وفاطمة عياد المعتقلات من دمياط (دلتا مصر/شمالي البلاد)، واللواتي يعانين مع غيرهن من بين عشر سيدات وفتيات معتقلات في سجن بورسعيد في ظروف بالغة السوء، ويعانين من إهمال طبي جسيم أدى إلى تداعي الأمراض عليهن فبكين أيضا ولكن دون أن نراهن".

وتابع "حكاية إسراء نجدها أيضا في الحاجة سامية شنن معتقلة كرداسة بالجيزة (غرب القاهرة)، وأول امرأة يتم الحكم عليها بالإعدام من القضاء، وتعرضت للتعذيب الشديد والإهانة والضغط عليها بكل أشكال الضغط، فبكت أيضا الحاجة سامية من الظلم وموت الضمير ولكن دون أن نراها".

وذكر البيان أن "محاكمة إسراء تذكرنا أيضا بالطالبة هبة قشطة التي قضت المحكمة العسكرية ببورسعيد (شمال شرق) عليها بالسجن سنتين وهي التي اعتقلت من حرم الجامعة في الـ30 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثناء محاولتها إسعاف طالب مصاب داخل الجامعة".

و"التحالف الثوري لنساء مصر" تحالف معارض يضم تسع حركات مناهضة للسلطات الحاكمة ويعتبر الإطاحة بـمحمد مرسي -أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بمصر، في 3 يوليو/تموز 2013- انقلابا عسكرياً.

ويضم التحالف حركات نساء ضد الانقلاب، وطالبات ضد الانقلاب، وبنات 7 الصبح، وحرائر الأزهر، وإعلاميات ضد الانقلاب، وألتراس بنات ثورية، ورابطة أسر معتقلي طرة، ونساء ضد قتل المتظاهرين، وأساتذة الجامعات ضد الانقلاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة