استنكار لاعتقال حقوقي عربي بسوريا   
الجمعة 1433/2/12 هـ - الموافق 6/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
أحد أفراد بعثة المراقبين العرب أثناء تأدية مهامه في سوريا

أعربت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بيان لها عن الاستنكار من إقدام السلطات السورية مساء الأربعاء الماضي على اعتقال الدكتور "محمد فريد العريان" القيادي بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا، والعضو في فريق المنظمة للإسناد الميداني للمراقبين العرب في إدلب.
 
ورحبت المنظمة بالتدخل الفوري لجامعة الدول العربية للإفراج عنه والذي جرى بعد ساعتين من اعتقاله، وفق الاتفاق المبرم بين المنظمة العربية لحقوق الإنسان والأمانة العامة لجامعة الدول العربية بشأن تشكيل فرق إسناد ميداني لدعم مهمة المراقبين العرب في مناطق انتشارهم والمناطق الأخرى التي يتوقع أن يزوروها.
 
وقال البيان إنه جرى إخطار السلطات السورية مسبقاً بهذا الاتفاق خلال الاجتماع الذي عقد بالخارجية السورية يوم 24 ديسمبر/ كانون الأول بحضور الأمين العام للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، موضحا أنه يستند إلى الفقرة 6 من تعهدات الحكومة السورية في البروتوكول الموقع مع الجامعة بشأن حماية كل من يتصل ببعثة المراقبين من مواطنين ومنظمات غير حكومية.
 
وأشار البيان إلى أن اعتقال العريان وقع فور الانتهاء من أدائه لمهامه الميدانية بالتعاون مع فريق المراقبين الأربعاء، وهو ما يخالف التعهدات السورية بمقتضى البروتوكول الموقع مع الجامعة العربية، وفق البيان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة